jeudi 29 novembre 2007

الدكتور عبدالاله الراوي

رسالة إلى الأستاذ عبدالجبار الكبيسي

شبكة البصرة


الأخ المناضل عبدالجبار الكبيسي المحترم.
تهاني الحارة بخروجكم سالما من المعتقلات الصهيو – صليبية ، آملا أن يكون لنا لقاء قريب على أرض الوطن بعد التحرير الكامل أو قبل ذلك في باريس أو غيرها في أحد المؤتمرات لدعم المقاومة البطلة إنشاء الله.

لقد اخترت البقاء في العراق فنعم الرأي وتهانينا على هذا الموقف البطولي وبالأخص بعد ما عانيتم من التعذيب على أيدي الصهاينة وأعوانهم.

إن اختياركم هذا يدل على أنكم مصممون على الاستمرار في طريق النضال الصعب، وإن مسئوليتكم كبيرة جدا في هذا الظرف العصيب.

واثقا بأنكم ستبذلون ما بوسعكم لإيقاف تخاذل من تخاذل ممن يدعون الوطنية.. وبشكل خاص أولئك الذين شاركوا فيما أطلق عليه "عملية الانتخابات" أو الذين يبحثون عن موضع قدم في السلطة العميلة.

ويجب التركيز على محاولة إعادة، الذين التحقوا مع الخونة في السليمانية ليقوموا بالتفاوض للوصول إلى طريقة لتقسيم "الكعكة" في الحكومة المقبلة، إلى طريق الصواب.

واثقين بأن وجودكم في العراق مع إخوانكم المخلصين والرافضين للتعامل مع حكومة الاحتلال سيؤدي إلى تغيير مواقف بعض المغرر بهم من هؤلاء، أو الغالبية منهم إن لم نقل جميعهم، وإعادتهم إلى صفوف المناضلين الأبطال أو على الأقل يبقون على مواقفهم السابقة الرافضة للتعامل مع سلطات الاحتلال وأعوانهم.

وفق الله خطاكم، وخطى كافة المخلصين من أبناء عراقنا الحبيب وأبناء ألأمتين العربية والإسلامية، لتحرير بلدنا وكافة الأقطار العربية وبالأخص فلسطين المقدسة من نير الاحتلال البغيض .

والنصر والعزة لأبطال المقاومة الأشاوس. و "آلا إن نصر الله قريب" صدق الله العظيم.

الدكتور عبدالاله الراوي
دكتور في القانون وصحافي عراقي سابق مقيم في فرنسا
hamadalrawi@maktoob.com
شبكة البصرة
الاثنين 2 ذو الحجة 1426 / 2 كانون الثاني 2006
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس

Aucun commentaire: