dimanche 6 novembre 2011

الثورات العربية وسيطرة الحركات الإسلامية


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
(الثورات العربية) وسيطرة التيارات الإسلامية
شبكة البصرة
الدكتور عبدالإله الراوي

ملاحظة : هذا المقال بالأصل عبارة عن جواب على سؤال من مركز الدراسات العربي – الأوربي. والذي تم نشره على موقع المركز بتاريخ 28/10/11. وتم تطويره.
للإجابة على سؤال : هل أن التيارات الإسلامية ستكون البديل عن الأنظمة العربية التي أطيح أو سيطاح بها؟
نجيب وببساطة وبدون لف ودوران : نعم.

ولكن علينا هنا أن نبرر ذلك فنقول :
إن التحالف الصهيوني – الغربي – الصفوي من مصلحته قيام تلك التيارات بقيادة الأمة العربية والهدف الأساس لذلك هو القضاء على الحركة القومية التي تهدد فعلا التحالف المذكور أما الحركات الإسلامية التي أطلقوا عليها "تيارات إسلامية معتدلة" فهي لا تشكل أي تهديد للتحالف المذكور بل بالعكس فهي متعاونة ومنسجمة مع هذا التحالف. ولذا فإن هذه الحركات الإسلامية قادت وستقود أعلب إن لم نقل جميع الدول التي حدثت أو ستحدث فيها (ثورات أو مؤامرات)
وهنالك طبعا أهداف أخرى أهمها خلق الاقتتال بين الجماعات الإسلامية والمواطنين الذين يطالبون بقيام نظام وطني متحرر.. الخ
سوف يطرح علينا سؤال : ما هو دليلك على أن هذه التيارات تتعاون مع التحالف الذي ذكرته والذي سيساعدها على أن تكون البديل عن الأنظمة المزاحة؟
ولكن قبل الإجابة على هذا السؤال نرى أن نوضح :
1- إننا لا يمكن أن ندافع، وبأي صورة من الصور، عن المتصهين حسني مبارك أو زميله بن علي أو حتى عن القذافي رحمه الله والذي ساند إيران بكافة الوسائل أثناء الحرب العراقية – الإيرانية وبالأخص تزويدها بالأسلحة والعتاد وأهمها الصواريخ التي قصفت بغداد والمدن العراقية الأخرى إضافة لمساندته للحزبين الكرديين المتصهينين. وقد اعترف جلود وبصورة وقحة بذلك. (جلّود: طالبت صدام بالانسحاب ورفض فأهدينا إيران الصواريخ واشترينا لها السلاح. الحياة. 1/11/11)

2- هل أن التيارات الإسلامية المرشحة لنكون بديلا عن الأنظمة العربية هي معتدلة فعلا؟ وما هو القصد من كلمة الاعتدال؟

ولذا سنقوم بطرح
الفصل الأول : هل أن التيارات الإسلامية التي تهيمن على أغلب (الثورات) هي معتدلة؟
الفصل الثاني : بعض صور التعاون بين بعض التيارات الإسلامية والتحاف الصهو – صليبي - صفوي

الفصل الأول : هل أن التيارات الإسلامية التي تهيمن على أغلب (الثورات) هي معتدلة؟
عندما يطلق التحالف الذي ذكرناه عبارة " تيارات إسلامية معتدلة " على حزب الإخوان وفروعه والحركات المقربة منه، فحسب قناعتنا، فهو يقصد أنها معتدلة بمواقفها أو بالأحرى متعاونة مع الغرب المستعمر والكيان الصهيوني وليس كونها غير متشددة من الجانب الديني.
لكون هذه التيارات – من الجانب الديني - ليست أقل تعصبا من الوهابيين أو الطالبان أو القاعدة ودليلنا :
وقبل ذلك نود أن نوضح بأننا سنركز بصورة خاصة على كل من مصر وليبيا وتونس.
أولا - حزب الإخوان والأحزاب التكفيرية في مصر.
1- نشرت (الأهرام) أمس تحقيقا لزميلنا محمد عنتر جاء فيه: "رد السلفيون والإخوان على ما أشيع عن وجود خلافات وشقاق بالتوقيع على ميثاق شرف بين الطرفين وإنشاء لجنة للتنسيق بين الأحزاب الإسلامية على مقاعد الفردي وانتخاب المهندس خيرت الشاطئ نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين وأبو اسحاق الحويني أحد رموز التيار السلفي والدكتور طارق الزمر القيادي بالجماعة الإسلامية والدكتور محمد هشام راغب القيادي بجماعة التبليغ والدعوة لعضوية مجلس أمناء الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، التي تعد أكبر تجمع لعلماء الأزهر والسلفيين والإخوان، ويعد هذا الاختيار بمثابة رسالة على مدى العلاقة الطيبة بين الطرفين خاصة أن اختيار المهندس خيرت الشاطر جاء من علماء السلفيين والأزهريين وهي هيئة يرأسها الدكتور علي السالوس ونواب الرئيس الدكتور طلعت عفيفي والدكتور محمد عبد المقصور، والشيخ محمد حسان وأمين الهيئة العامة الشيخ الدكتور محمد يسري إبراهيم، بالإضافة الى انها تضم اكثر من مائة عالم من رموز الأزهر السلفيين والإخوان ".
وفي حقيقة الأمر فان وجود الإخوان في عضوية الهيئة ليس جديدا، وهم وقعوا مع السلفيين على الدستور الذي سيعملون به متضمنا تطبيق الشريعة بما فيها الحدود، أي قطع الأيدي والأرجل من خلاف بالنسبة للحرابة والأيدي فقط في السرقة والرجم للزاني والزانية المحصنين، والجلد لغير المحصنين، ولشاربي الخمر. (حسنين كروم : اختيار نائب مرشد عام الإخوان بمجلس الهيئة الشرعية مع قيادات السلفيين.. وسرقة الحاسب الآلي لحزب النور. القدس العربي.28/10/11)
فمن هم هؤلاء السلفيون؟ والجماعات التي يطلق عليها (سلفية) وهي بعيدة كل البعد عن السلف الصالح (رض) لكوننا لم نسمع في أيام الرسول (ص) وأيام الخلافة الراشدة بتكفير أي مسلم، ولم يتم إرغام المسلمين بطريقة العنف على تطبيق أركان الإسلام.

2 - لقد اطلعنا على مقابلة طويلة مع أحد قادة (الجهاد الإسلامي) الشيخ عادل شحتو. وسنقتطف بعض الفقرات من إجاباته على بعض الأسئلة والتي تدل دلالة قاطعة على مدي اعتدال هذه الجماعة!!!
أثار رفع جماعة الجهاد الإسلامي للأعلام السوداء في ميدان التحرير وهي الأعلام التي ترمز للغزوات والفتوحات الإسلامية فزع الناس.. بالنسبة لفكرهم هذا ليس مستغربا وإنما صميم عقيدتهم.

س : هل أنت مؤيد للثورة؟
ج - الشباب لم يقوموا بالثورة لتطبيق شرع الله في الأرض ولم يقولوا أن نظام مبارك هذا لا يحكم بشريعة الله.
س : هل أنت متأكد أن الشعب المصري مؤمن بتلك الفكرة ليطالب بها في ثورته؟
ج - الأمر لا يحتاج لاستفتاء نحن كمسلمين المفروض أن نكون مؤمنين بأن دستورنا هو القرآن ونحن لا يمكن أن نحكم بالنظام الغربي المتمثل في الديمقراطية فأنا ضد الديمقراطية، لأنها ليست دين المسلمين وإنما هي دين اليهود والنصارى.

س : لماذا ترى أن الديمقراطية تخالف الإسلام؟ لأن معنى الديمقراطية ببساطة حكم الشعب نفسه بنفسه ونحن كمسلمين لا يصلح لنا هذا النظام.
ولكن كيف تكون ضد إرادة الشعب والإسلام وتقر بأن أمرهم شوري بينهم؟
ج - الشورى في الإسلام هي أن الحاكم المسلم يكون معه للشورى مجلس الحل والعقد ويتكون من كبار العلماء المسلمين وأفضلهم ويتم اختيارهم علي أساس التقوى والورع والعلم السياسي، ولكن الشورى لا تكون أبدا بين عامة الناس كالعمال والفلاحين والشورى لا تكون أيضا فيما يخالف شرع الله.

س : ما هو حال جماعة الجهاد الإسلامي بعد الثورة؟
ج - نحن نري أن جميع الحكام العرب ليسوا مسلمين وإنما هم كفار مرتدون وليسوا كفارا أصليين كحكام الغرب وأمريكا، فليس لهم سلطان علي المسلمين وإذا كانت الثورة قامت لإسقاط مبارك الطاغية ونحن طوال الوقت كنا ندعو أن الحكام العرب جميعهم بلا استثناء كفار ويجب قتالهم لأنهم لا يحكمون بالشريعة ولكنهم كفار مرتدون لأننا في الشريعة لدينا كافر مرتد وكافر أصلي والمتمثل في اليهود والنصارى ومن يشك في كفرهم يكون كافرا.

س : ولكننا كمسلمين وكمصريين لا نري أبدا أن المسيحيين كفرة وكثير منا له أصدقاء مسيحيون أقرب له من المسلمين؟
ج - أنا كمسلم يجب أن أوالي المسلم وأعادي النصراني وإذا كان هناك نصراني لا يؤذيني فأتعامل معه بحدود، ففي الإسلام هناك مراحل للتعامل مع النصراني وهي البر والإقساط والإحسان والمودة، البر والإقساط والإحسان مشروعة وأما المرحلة الرابعة وهي المودة فتعد مرحلة خطرة في التعامل لأننا هنا سنخالف الآية القرآنية التي تقول « يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالمودة وقد كفروا بما جاءكم من الحق » فهم لا يمكن أن يكونوا في مناصب قضائية تنفيذية مثل الجيش والشرطة.

س : هل أنت ضد تفجير الكنائس؟
ج - «أنا ضد ومش ضد» فالنصراني حر يتعبد في كنيسته ولكن النصارى لو عملوا مشاكل مع المسلمين أنا أدمرهم فالشرع هو الذي يحكمني فالشرع يقول أنهم لابد أن يدفعوا الجزية وهم صاغرون أي وهم أذلاء ومنكسرون لأنه مخالف لشرع الله فالذي يخالف قانونا وضعيا يعاقب ويدفع غرامة فما بالك بمن يخالف شرع الله.

س : لكن تلك المفاهيم تخيفنا كمصريين منكم؟
ج - وأنا لن أخالف ديني كي أرضي الناس، فديني يقول ولعبد مؤمن خير من مشرك ولو أعجبكم، وأنا ديني يأمرني أن أحسن إليه ولكن بشروط فلابد أن يدفع الجزية كما ستفرض الزكاة علي المسلم والمسلم الذي لا يدفع الزكاة يقتل، أما النصراني إذا لم يدفع الجزية لا يقتل وإنما يخرج من البلد ويؤمن حتي يخرج، وهذا في حال البلاد المفتوحة كمصر أما البلاد التي تفتح فنقول للنصارى إما تدخلوا الإسلام أو تدفعوا جزية أو سنقاتلكم، الشريعة لا تخضع للعقل وإنما تخضع لشرع إلهي سماوي ولذلك نحن ضد الدساتير الكونية الوضعية الأرضية.

س : هل إذا وصلتم للحكم في مصر ستقومون بفتوحات إسلامية؟
ج - بالتأكيد سنقوم بفتوحات إسلامية علي وجه الأرض كلها، فلو مكن الله الإسلام والمسلمين في مصر وحكموا بالشريعة فبجوارنا ليبيا والسودان في الجنوب سنذهب مباشرة لمن بجانبنا فكل المسلمين الذين علي وجه الأرض الذين يريدون تطبيق شرع الله في الأرض سينضمون إلي الجيش المصري لعمل جيوش إسلامية مسخرة لنصرة الدين ونسأل الله أن تكون مصر هي الشرارة لأن الرسول صلي الله عليه وسلم قال أهلها في رباط إلي يوم الدين.

س : إذا وصلتم للحكم كيف تتعاملون مع السياحة؟
ج - سيكون هناك سياحة علاجية ولكن سياحة الأهرامات وأبو الهول وشرم الشيخ فتلك الأماكن ستغلق لأني دوري أن أعبد الناس لرب العباد وليس أعبد الناس للناس، وأي شخص مسلم لديه نخوة لن يقبل أن يعيش من مكاسب السياحة حيث يأتي السائحون لشرب الخمر وترتكب الفواحش. وإذا أرادوا أن يأتوا فليأتوا بشروط وشرع المسلمين ولحظتها قد نشرح لهم بنظرة شرعية أن الأهرامات كانت شاهدة علي عصر الوثنية والشرك.

س : وكيف ستكون وزارة الخارجية في الدولة الإسلامية؟
ج - هناك مسلمون وهناك كفار فسيكون لنا سفراء في كل دول العالم ونريد أن ندعو الدول الأخرى بالإسلام، فستكون تلك مهمة السفراء الدعوة للإسلام فإذا رفضوا سيكون هناك قتال فنحن لن نقبل بتبادل تجاري وثقافي خارج الإسلام.

س : وماذا سيكون وضع الفن والأدب في تلك الدولة؟
ج - لا يوجد ما يدعي فن في الإسلام، فالرسم والغناء والرقص والتمثيل محرمات ولن يكون هناك سوي الثقافة الإسلامية، فأنا لا يمكن أن أعلم ثقافة الكفار أما الأدب كالذي كتبه نجيب محفوظ فهو حرام فنجيب محفوظ هذا «مجرم» أثار الغرائز وخدش الحياء بما كتبه فنحن سنعود لأدب المسلمين والسلف الصالح وتاريخ المسلمين. (حوار الأسبوع الحكام العرب كفار ويجب قتالهم.. وعلى النصارى دفع الجزية. روز اليوسف.كتب أسماء نصار العدد 4340 - السبت الموافق - 13 أغسطس 2011)

3 – قال المرشد العام للاخوان المسلمين مهدي عاكف انه يعتبر زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن مجاهدا وانه لا يشك في صدقه في مقاومة الاحتلال تقربا إلي الله (مرشد الإخوان المسلمين يعتبر بن لادن مجاهدا ويؤيد مقاومته للاحتلال. أ.ف.ب. 24/05/2008.)
إذا فإن الإخوان ليس لديهم أي مانع للتحالف مع جماعة (الجهاد الإسلامي) الذين يقتدون بأسامة بن لادن.
وختاما إن خطورة الإخوان تأتي من ثقلهم في الشارع المصري واحتمال سيطرتهم على المجلس الوطني المقبل ’ وهم يعلمون ذلك، ولذا يرفعون أصواتهم بالتهديد

4- : وفي لهجة شديدة، وجهت جماعة 'الإخوان المسلمون' أمس تحذيرا مباشرا للمجلس طالبته فيه بتسليم السلطة إلى المدنيين، وإلا " شهدت مصر ما لا يحمد عقباه ".
وقال الدكتور محمد بديع المرشد العام للجماعة في بيانه الأسبوعي أمس " أن الحل للمأزق الذي تم وضعنا ووضع البلد فيه يكمن في سرعة الوفاء بالوعود واحترام الدستور وإرادة الشعب، ونقل السلطة من المجلس العسكري إلى السلطة المدنية المنتخبة بأسرع ما يمكن خشية أن تسوء الأمور وتتدهور حالة البلاد إلى ما لا يحمد عقباه ". (حذروا من 'خطر جسيم واضطرابات بسبب انغماس العسكر في الخلافات السياسية' 'إخوان' مصر: على الجيش تسليم السلطة للمدنيين وإلا..توقعات بخوضهم الانتخابات رغم بقاء الطوارئ ومشاركة رموز من نظام مبارك. لندن - 'القدس العربي' - من خالد الشامي: 6/10/11
إن الخطورة الكبرى تكمن بكون الإخوان في مصر يشكلون الحزب الأقوى تنظيميا ولذا فإن مواقفهم هي التي يجب أخذها بالحسبان. وعلى شباب الثورة المصرية تقع مسؤولية عدم السماح للموقعين على الميثاق، والذين ذكرناهم في الفقرة (1)، بالفوز في الانتخابات المقبلة. وأملنا قوي بقيام هؤلاء الشباب بتوعية الشعب المصري بخطورة هذه الجماعات.

ثانيا - حماس التي تعتبر فرعا من الإخوان.
إن حماس منعت فلما لسبب غاية في الأهمية!! "عنوان الفلم "ماشو متوك" الذي أنتجه بميزانية بسيطة الشقيقان التوأم محمد وأحمد أبو نصر (23 عاما) تدور أحداثه في أعقاب حرب 1967 عندما احتلت القوات (الإسرائيلية) قطاع غزة.
وعُرض الفيلم في مهرجان كان السينمائي بفرنسا لكن عرضه مُنع في غزة بسبب مشهد مدته أربع ثوان تظهر فيه فتاة شعرها طويل تمر أمام جنود (إسرائيليين) ينظرون إليها في إعجاب.
وقال المخرج أحمد أبو نصر الذي أحبطه قرار منع عرض الفيلم "بس فيه علينا ها الرقابة عن جد هي صارمة جدا جدا. لمجرد انه مشهد بنت ماشية أمام الجيش في فيلم يمنع فيلم زي هيك.. حرام." (حماس تمنع عرض فيلم في غزة تكشف فيه فتاة عن شعرها. رويترز. 25/7/2011)

ثالثا- إسلاميو ليبيا.
1- في مؤشر على احتدام الصراع بين الجناح الإسلامي (والليبرالي) في ليبيا، وعقب تصدي الجناح الإسلامي لمحاولات سيطرة (الليبراليين) على مقاليد الحكم في ليبيا الجديدة، بدأت الصحف الليبية الجديدة المحسوبة على (الليبراليين) تشن حملة ضد الثوار المحسوبين على الجناح الإسلامي وخاصة القائد العسكري للعاصمة طرابلس عبد الحكيم بالحاج.
وذكرت صحيفة محلية جديدة صدرت في طرابلس عقب تحريرها من كتائب القذافي أن الإسلاميين تغلغلوا في إدارة العاصمة الليبية، وأشارت إلى ظهور لجان للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ووصول شحنات من الأسلحة القطرية دون أي معرفة للمجلس الانتقالي ومكتبه التنفيذي.
وكتب رئيس تحرير صحيفة (عروس البحر) فتحي بن عيسي، في افتتاحية عددها الجديد أمس الثلاثاء إن تلك اللجان تقوم "بتهديد بعض صاحبات (صالونات) التجميل و (صالات) الأفراح بضرورة قفل هذه المحالات".
ولفت بن عيسي إلى أن هناك ظواهر أخرى تتمثل في صدور "فتاوى" لم يحدد مصدرها تقوم على "إلزامية النقاب وتحريم خروج المرأة للعمل ومهاجمة أي إذاعة تظهر فيها فتاة".
من جهة أخرى وفي تقرير نشرته في عددها الجديد على صفحة كاملة تحت عنوان "ليبيا إلى أين.. أسلحة قطرية لبلحاج.. والتنفيذي آخر من يعلم.. سعي محموم لاستنساخ تجربة حزب الله " ذكرت الصحيفة أن "9 طائرات حطت بمطار معيتيقة محملة بـ 100 طن من الأسلحة وأجهزة الاتصالات والمناظير القادمة من قطر، سلمت خلال الأسبوع الماضي لأمير الحركة الإسلامية للتغيير" الجماعة الإسلامية المقاتلة سابقا "عبد الحكيم بالحاج الذي يتولى حاليا رئاسة المجلس العسكري لطرابلس". وأشارت الصحيفة في تقريرها إلى أن الدعم القطري شمل " وصول ضباط عمليات قطريين شكلوا مع بلحاج غرفة عمليات بمطار معيتيقة ".
وتحدث التقرير بالتفاصيل عما أسماه الدور الذي يسعى الإسلاميون إلى لعبه وعن تشكيل المزيد من "الكتائب الجديدة في مدينتي طرابلس وبنغازي"، مشيرا إلى انه "ينذر بدخول البلاد في صراع مسلح لفرض واقع سياسي استنساخا لتجربة حزب الله في لبنان". (احمد المصري : صحيفة ليبية: الإسلاميون يتغلغلون في إدارة طرابلس وظهور لجان للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.طرابلس - يو بي اي - لندن - 'القدس العربي': 21/9/11)
2 - دعا رئيس المجلس العسكري الليبي عبد الحكيم بلحاج إلى منح الإسلاميين الليبيين حصة في السلطة، وحذّر من أن الجماعات الإسلامية لن تسمح للساسة العلمانيين بتهميشها أو استبعادها في مرحلة ما بعد نظام العقيد معمر القذافي.
وكتب بلحاج، الزعيم السابق للجماعة الإسلامية الليبية المقاتلة، في مقال نشرته صحيفة (الغارديان) الأربعاء " علينا أن نقاوم محاولات سياسيين ليبيين استبعاد بعض الذين شاركوا في الثورة، لأن قصر النظر السياسي هذا يجعلهم غير قادرين على رؤية المخاطر الضخمة من وراء هذا الاستبعاد أو خطورة رد فعل الأطراف التي يتم استبعادها ".. (رئيس المجلس العسكري الليبي يدعو إلى منح الإسلاميين حصّة في السلطة. لندن- (يو بي اي): 28/9/11)
3 - هاجمت مجموعة من 200 إلى 300 رجل مدججين بالسلاح مسجدا في طرابلس ليل الأحد الاثنين ودنست قبري إمامين بحسب شهود عيان.
وقال محمود الرحمن المقيم في جوار مسجد المصري بشمال شرق طرابلس لوكالة فرانس برس إن المسلحين " وصلوا بعيد الساعة 22,00 (20,00 ت غ) وكان عددهم يراوح بين 200 و300 مع سيارات (بيك اب) مجهزة برشاشات ثقيلة ثم غادروا قرابة الساعة 1,00 (23,00 ت غ).
وأضاف " اقتحموا بوابة المدخل ثم حفروا التربة وفتحوا قبري الإمامين عبد الرحمن المصري وسالم أبو سيف وحملوا رفاتهما ".
وأكد أحد المدرسين في المدرسة القرآنية طلب عدم كشف هويته هذه الوقائع.
وقال " كانوا ملتحين ويرتدون لباسا عسكريا. إنهم بالتأكيد إسلاميون متطرفون يريدون إثارة الاضطرابات. إنهم يريدون الاستيلاء على الحكم والسيطرة على ليبيا ".
وأضاف " كانوا منظمين للغاية. وقد طوق رجال محيط المسجد وكانوا يجرون اتصالاتهم بواسطة أجهزة لاسلكي (توكي ووكي) ".
ومن جهة أخرى، أفاد شهود عيان فرانس برس أن مقبرتين إسلاميتين -إحداهما في قرقرش غرب طرابلس والأخرى قرب المطار- تعرضتا للتخريب قبل أسبوع. (مجموعة من 200 إلى 300 رجل مسلح تهاجم مسجدا في ليبيا. موقع تدنيس قبر في مسجد المصري بطرابلس. طرابلس- (ا ف ب): 10/10/11)
ومن حقنا أن نتساءل : هل أن هؤلاء ممكن أن نعتبرهم مسلمين معتدلين!!!؟.
3- نجح التيار المعارض لجبريل رئيس اللجنة التنفيذية التي تعد حاليا بمثابة الحكومة في ليبيا في دفع هذا المسؤول المعروف بتوجهه (الليبرالي) لإعلان رفضه أن تكون له أية علاقة بالحكومة المقبلة، في خطوة تحمل في طياتها مخاوف من صراع علي السلطة بين تيارات مختلفة أبرزها الإسلامي و(الليبرالي).
بعد أسابيع من حملة المعارضة التي يقودها التيار الإسلامي ضد رئيس المكتب التنفيذي في المجلس الوطني الانتقالي، أعلن جبريل مساء الخميس في مؤتمر صحافي سبقته إشاعات حول نيته تقديم استقالته، انه لن يكون جزءا من الحكومة الليبية المقبلة.
(جبريل ينسحب ولندن تدعو إلي الاستعداد للتعامل مع حكومة إسلامية في ليبيا. طرابلس - بنغازي - لندن - الزمان: 1/10/11)
4 - اصدر تجمع (نساء ليبيا الحرة) بيانا أرسلت لـ 'القدس العربي' نسخة منه، أعربن فيه عن صدمتهن من خطاب إعلان تحرير ليبيا الذي ألقاه رئيس المجلس الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل والذي طالب بإلغاء قانون تحديد الأزواج والزوجات، لأنه مخالف للشريعة الإسلامية.
وأكدت نساء ليبيا بان خطاب عبد الجليل لم يكن على مستوى الحدث، خاصة وان الخطاب نزع منهن حقوقهن علنا وبطريقة (ديكتاتورية) جديدة، في أن يتزوجن ممن شئن من مسلمي الأمم الأخرى بسبب فقدان الكثير من الليبيين في الحرب، واحتكارهن للتعدد بمن تبقى في ليبيا من رجال وكأنهن سبايا.
وكان عبد الجليل أعلن تعطيل كل القوانين المخالفة للشريعة الإسلامية، ضارباً المثل بقانون الزواج والطلاق الذي حد من عدد الزوجات، مؤكداً أنه مخالف للشريعة الإسلامية. (طالبن بحقهن بالزواج ممن شئن من المسلمين... والرجال يريدونهن 'حمرا جراية ماتكلش الشعير' 'نساء ليبيا الحرة' مصدومات من خطاب إعلان التحرير... ويرفضن تعدد الزوجات. لندن - 'القدس العربي': 31/10/11)
5- طريقة قتل القذافي والمعتصم والتمثيل بجثمانهما : قتلهما بطريقة بربرية بشعة بعيدة عن كافة القيم الإسلامية والإنسانية
قبل أن نعرض ما قامت به العصابات الهمجية بالقذافي والمعتصم وجثمانهما نود أن نوضح بأننا سوف لا نتطرق الآن لدور قوات التحالف الصليبي- الصهيوني في هذا المجال بل سنعرضها في الفصل الثاني.
وسوف لا نقوم بالتعليق على ما قامت به المجاميع المدعومة من الحلف الأطلسي في هذا المجال ولكننا نرى أن نشير إلى :
بعد قيام الفضائيات الفرنسية بعرض الطريقة التي قتل بها القذافي اتصلت بي إحدى أعضاء مجموعة الشعر التي أقوم بإدارتها، وهذه الامرأة تعرف الكثير عن الإسلام والمسلمين وهي سبق وعاشت في الجزائر وتزوجت من جزائري ولكنها بقيت على الديانة المسيحية، فقالت لي وكانت منفعلة بصورة غريبة : أهذا هو الإسلام الذي يتسم بالمسامحة أيقتل القذافي بهذه الطريقة الهمجية البشعة؟ كما تعلم أنا لا أحب القذافي ولكن طريقة قتله مرفوضة من قبل كافة الشرائع السماوية ومن قبل كافة الأعراف الإنسانية.
قلت لها أنت تعلمين جيدا بأن هؤلاء لا يمثلون الإسلام ولا المسلمين كما أرى من واجبك أن توجهي هذا السؤال لبيرنارد هنري ليفي ولساركوزي لأن الذين قاموا بالجريمة يأتمرون بأمريهما وليس بما تفرضه الشريعة الإسلامية.

ولذا سنقوم بعرض :
أ- طريقة قتل القذافي. فيديو لم يعرض : لحظة القبض على المجاهد معمر القذافي حياً
مهما يكن حكمنا على القذافي، فهل يجوز أن يعامل الأسير الجريح هكذا، خاصة من قبل من يدعون أنفسهم بالإسلاميين
ما هو حكم الشريعة الإسلامية على هذه التصرفات المشينة
ماذا سيفعل هؤلاء الإسلاميون بأقطارنا العربية وهم مقبلين على تسلم السلطة في أكثر من بلد عربي بمساعدة محرري الشعب العربي "الناتو" ومن خلفه أمريكا وبريطانيا وفرنسا وإسرائيل!!!

شاهدوا لحظة القبض على القذافي حياً على الرابط التالي:/
http://www.abuliyan.com/2011/10 /لحظة-القبض-على-القذافي-حياً/ (شبكة البصرة 22/10/11)

هذا علما بأنه وباعتراف ما يطلق عليه وزير العدل الليبي الذي قال : " أن سيف الإسلام القذافي لن يهرب من العدالة وانه يجب محاكمته في ليبيا بتهم القتل والفساد وأشياء كثيرة قبل أن تستجوبه أي محكمة دولية. وقال العلاقي انه لا يريد أن يلقي سيف الإسلام - الهارب حاليا - نفس مصير والده الزعيم السابق معمر القذافي الذي تعرض للضرب والإهانات وإطلاق النار بعد أن اعتقلته قوات المجلس الوطني الانتقالي الليبي في 20 (أكتوبر) تشرين الأول. لكنه قال إن إي شيء قد يحدث إذا اندلعت معركة عند العثور عليه." (الأطلسي ينهي مهمته وعبدالرحيم الكيب رئيساً للحكومة الليبية. طرابلس - بنغازي - الزمان: 1/11/11)

ب - فيديو تظهر فيه صور اعتداء لا أخلاقي على العقيد القذافي
http://www.youtube.com/watch?v=o-ox-4BMifY
http://www.samasaher.com/?p=453 (شبكة البصرة 22/10/11)

ج- عرض صورة القذافي والمعتصم وقائد الجيش للزوار.

سرت - مصراتة - رويترز - ا ف ب: يلقي ليبيون نظرة على جثمان معمر القذافي الذي يتحلل لليوم الرابع أمس الاثنين وهم حريصون على أن يروا بأنفسهم إن الرجل القوي الذي سقط توفي بالفعل بينما امتدت المحادثات بين الفصائل المحلية بشأن كيفية التخلص من الجثمان.
ووضع المقاتلون الذين يحرسون الجثمان الذي يزداد لونه سوادا والذين يحرسون جثمان ابنه المعتصم وقائد جيشه السابق أغطية بلاستيكية أسفل الجثث مع تسرب سوائل إلى وحدة التبريد بالسوق القديمة في مصراتة التي نقلوا إليها بعد إلقاء القبض عليهم وقتلهم في مدينة سرت مسقط رأس القذافي يوم الخميس.
ونظرا لان باب وحدة التبريد يظل مفتوحا باستمرار للسماح لموكب الأشخاص الذين يريدون إلقاء النظرة الأخيرة على القذافي في محاكاة ساخرة للطقوس التي تجري لزعماء الدول الذين يتوفون فان وحدة التبريد عجزت عن منع التحلل السريع وقدم الحراس كمامات جراحة للزوار لمواجهة رائحة تحلل الجثث.
وتوفي القذافي وابنه بعد إلقاء القبض عليهما وإصابتهما بجروح لكنهما كانا على قيد الحياة -- حيث تم تسجيل اللحظات الأخيرة لهما في لقطات فيديو.. (.جثة الزعيم الليبي مازالت معروضة للزوار وتتعفن بينما المشاحنات مستمرة. القدس.25/10/11)

6- القذافي كافر لا يجوز الصلاة عليه ولا دفنه في مقابر المسلمين.
أعلن الشيخ الصادق الغرياني، مفتي الديار الليبية، في فتوى أنه لا يجوز شرعا إقامة الصلاة على جثمان الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي في مساجد المسلمين، أو إقامة صلاة الجنازة من قبل عامة المسلمين وشيوخ المسلمين والعلماء والأئمة علية، وذلك لـ " كفره صراحة، وإنكاره للسنة النبوية الشريفة وأفعاله وأقواله في سنين حكمه تدل على خروجه من الملة ".
وأضاف الغرياني، في فتوى شرعية له بثتها وسائل الإعلام الليبية " أن عدم الصلاة عليه يأتي لسبب شرعي وهو لكي يكون عبرة لغيره من الحكام، وأنه لا يجوز دفنه في مدافن المسلمين، وأنه يجوز أن يغسل ويصلى عليه من قبل أهله وذويه فقط، مشددا على وجوب دفن القذافي في مقبرة مجهولة تجنبا لإحداث فتنة بين الليبيين، وحتى لا يتحول قبره إلى مزار."
جاء ذلك فيما أعلن رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل أن المجلس بصدد اتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ ما ورد في فتوى المجلس الأعلى للإفتاء بشأن جثة العقيد معمر القذافي...، مؤكدا على أن "الليبيين من المسلمين الوسطيين"، مذكرا بأن القرآن الكريم هو "الدستور الأعلى لكل المسلمين"، وقال "نحن لدينا التزام بالأصول الإسلامية فالربا من الأمور المحرمة وهذا نص لا خلاف عليه".
ولفت إلى أن هناك مصارف تتعامل بالأصول الإسلامية عن طريق المشاركة في الربح والخسارة.
ونبه إلى (الدستور) المؤقت الذي أعد للمرحلة الانتقالية والذي تنص إحدى مواده على أن "الشريعة الإسلامية هي مصدر التشريع في ليبيا"، وقال 'إن هذا الدستور هو قانون أساسي أولي.. وإذا كان هناك أي نص قانوني أو لائحة تتعارض معه فيطبق روح المادة الموجودة في القانون الأساسي".. (عبد الجليل: سنتعامل مع جثة العقيد بحسب فتوى مجلس الإفتاء. مفتى ليبيا يكفر القذافي ويحرم الصلاة عليه من المسلمين. 'رايتس ووتش': 53 من أنصاره اعدموا جماعيا في سرت. عواصم - وكالات - 'القدس العربي': 25/10/11)

7- وأخيرا قامت مجموعات متطرفه من ثوار الناتو بتدنيس مقابر تابعه لقبيلة القذاذفه بمدينة سرت وهدمها ثم استخراج العظام منه وحرقها
(ثوار الناتو يدنسون قبر والدة القذافي واقرباءه ويحرقون عظامهم. شبكة البصرة. 3/11/11)
إن أغرب عبارة في كلمة رئيس المجلس المحترم!! والتي تستحق إعادة قراءتها هي أن "الليبيين من المسلمين الوسطيين" وهذه تعتبر نكتة سمجة فعلا. فبعد كل التصريحات والجرائم المخجلة ضد كل القيم الإسلامية والإنسانية وبالأخص فيما يتعلق بقتل القذافي وولده معتصم وعرض رفاتهما حتى تتفسخان. وتدنيس قبر والدة القذافي وأقربائه.. وتكفير القذافي وتحريم الصلاة عليه.... الخ ممكن اعتبار (ثوار حلف الأطلسي) وسطيين؟. سنوجه السؤال التالي للعلامة الكبير القرضاوي : هل من يقوم بهذه الجرائم ويفرض تطبيق الشريعة وتهديم القبور وإخراج بقايا رفاة المتوفين... الخ. ممكن أن يعتبر من المسلمين الوسطيين!!؟

وفي نفس الوقت نوجه سؤال آخر إلى القرضاوي، الذي يساند هؤلاء (الثوار) والذي يعتبر نفسه من المسلمين الوسطيين، هل يجوز تكفير المسلم!!!؟ علما بأن الشيخ القرضاوي :
"أكد الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، على أن ما يحدث في البلاد العربية بعد الثورات التي أطاحت بحكام طغاة ومستبدين هو طبيعي، فالأمة الإسلامية تهبط ثم تعلو، تخيب ثم تصيب، فلا يجب اليأس أبداً، قائلا: "يكفي أن نعتبر من الصحوة الإسلامية التي حدثت في بلادنا.. من كان يظن أن تقوم هذه الصحوة بعد أن غربت شمس الإسلام"، لافتا النظر إلى أن الثورة المصرية العظيمة التاريخية قامت على أكتاف الشباب في بادئ الأمر، جاء ذلك في لقاء الدكتور القرضاوي بوفد من شباب حزب الوسط في منزله مساء أمس الأحد. (القرضاوي: الليبراليون والعلمانيون أخذوا زمنهم وهذا هو زمن الإسلاميين. الكاتب وطن. الاثنين, 05 سبتمبر 2011)

كما أن ما يلفت النظر أننا لم نر أو نسمع من أي مما يطلق عليهم قادة (الثورة الليبية) أو من فقهائها أدان أو اعترض أو اعتذر عما حدث للقذافي وجثمانه أو عملية تكفيره وهذا يعني بأنهم جميعا موافقين على هذه الجرائم. بل مما يثير حقا هو موقف رئيس رئيس المجلس الوطني الإنتقالي الذي ذكرناه.

وقبل أن ننتقل إلى تونس نرى أن نشير هنا بأن التكفير للمسلمين ليس سمة لبعض فصائل من يطلق عليهم سنة بل نجد ذلك لدى الشيعة أيضا، وسوف لا نطيل في هذا المجال، بل سنذكر فتوى للمرجع الأعلى للشيعة في العالم والتي بموجبها يعتبر كافة أهل السنة كفرة. وإليكم الدليل على ذلك :
صرح الشيخ الشيعي همام حمودي أحد قيادات المجلس الأعلى في آخر لقاء أجرته قناة الحرة عراق بأن هناك فتاوى سرية!! وأكد همام حمودي: "إن سماحة السيد السيستاني يجيز ويعطي شرعيه لقتل المسلم غير الشيعي وبدون تحديد بين الناصبي وغير الناصبي"، وقد أضاف همام حمودي في لقائه هذا بأن: "سماحة السيد السيستاني متشدد جداً من هذه الناحية" أي انه يعتبر المسلم فقط هو الشيعي الموالي لمذهب آل البيت.
وقد صرح همام حمودي بأن السيستاني لديه فتاوى سرية ليست للرأي العام، إنما هي موجهه للقيادات العليا في مرجعيته وعلى مستوى الأحزاب السياسية التابعة للتقليد له.
ويذكر أن اللقاء الذي تم في قناة الحرة عراق هو من أجل تسليط الضوء على ظاهرة تأثير الفتوى في الواقع العراقي الاجتماعي والسياسي حيث استدرج مقدم البرنامج الشيخ الشيعي همام حمودي بسؤاله عن وسائل مراجع النجف وبالخصوص السيستاني لحماية هوية الحكومة الشيعية، وهنا فجر همام حمودي هذه المفاجأة بقوله: " إن السيد السيستاني أكثر المتشددين والمتعنصرين لاستعمال القوة في تثبت الواقع السياسي الشيعي بالتحديد ".
وذكر أن السيستاني هو الراعي الأول (لمليشيا) أو حسب تعبير حمودى "قوه جند المرجعية" والتي كان لها دور سيء الصيت في مناطق بغداد ذات الأكثرية السنية، ويذكر إن همام حمودي أستاذ حوزوي متخصص ويرتبط بعلاقة وطيدة بالسيستاني وابنه محمد رضا.
(http://www.christian-dogma.com/vb/showthread.php?t=63740
فتوى خطيرة للسيستانى بجواز قتل المسلم غير الشيعي. 2010-12-23.
و http://www.al-imama.net/vb/showthread.php?t=1937 شبكة العمامة. 14/12/2010)

ثالثا - حزب النهضة والأحزاب السلفية في تونس.
1- دان مسؤول في حركة النهضة الإسلامية في تونس أمس الأحد الهجوم على قناة نسمة التلفزيونية الخاصة من جانب سلفيين، لكنه اعتبر انه "عمل معزول".
وقال سمير ديلو عضو المكتب السياسي لحركة النهضة لـ'فرانس برس'، 'لا يمكن إلا إدانة هذا النوع من الحوادث. ينبغي عدم خلط الأوراق وعلى الناس التزام الهدوء'.
وأضاف "إذا كانت للناس انتقادات ضد نسمة، عليهم أن يعبروا عن أنفسهم في الصحافة وألا يستخدموا العنف".
وهاجم نحو 300 شخص من الإسلاميين المتشددين الأحد مقر محطة نسمة التلفزيونية في تونس بعدما بثت فيلما فرنسيا-إيرانيا ونظمت مناظرة حول التطرف الديني، بحسب ما قالت القناة ووزارة الداخلية.
وقال نبيل القروي رئيس محطة 'نسمة' لفرانس برس 'هاجم ثلاثمائة شخص مكاتبنا وحاولوا إحراقها'، مشيرا إلى تلقي تهديدات بالقتل بعد بث فيلم 'برسبوليس' مساء الجمعة، وهو فيلم رسوم متحركة عن إيران في حقبة الخميني من منظور فتاة عاصرت التحولات خلال تلك الحقبة.
وجاء هجوم السلفيين في تونس بعد اقتحام مسلحين لكلية الآداب في سوسة بجنوب البلاد بعد رفض تسجيل طالبة منقبة بها. (الغنوشي: 'لا يمكن إلا إدانة' هجوم الإسلاميين على التلفزيون في تونس : ا.ف.ب. 0119/10/11)

2- - قال مسؤول ديني رفيع أمس الأربعاء إن سلفيين سيطروا على ما بين 150 و200 مسجد وزاوية في إنحاء تونس هذا العام.
وقال جميل اويسلاتي لـ'رويترز' أن السيطرة الرسمية على مساجد تونس وعددها 5000 مسجد وزاوية تراجعت منذ الانتفاضة الشعبية التي أطاحت في كانون الثاني (يناير) بالرئيس زين العابدين بن علي بما سمح للراديكاليين بالسيطرة على بعضها.
وقال اويسلاتي كبير مساعدي وزير الشؤون الدينية في الحكومة الانتقالية التونسية العروسي الميزوري إن هناك حالات أحبط فيها أئمة المساجد ومصلون محاولات السلفيين للسيطرة على المساجد. ولم يعط المسؤول حصرا لهذه الحالات.
وأضاف انه بعد فرار بن علي من تونس إلى السعودية احتلت بعض الجهات 'المتطرفة' مساجد بعينها. وقال أن الوزارة لا تملك سلطة للضغط عليهم وأنها يجب أن تنتظر حتى تهدأ الأمور ثم تنظر فيما يمكن أن تفعل.
وقال إن الموقف الحالي استثنائي وانه ناجم عن سنوات من القمع وغياب حرية التعبير وان السلفيين يملكون ألان الحق في التعبير عن أرائهم وان حدث ذلك بشكل عدائي. (تونس - من توم هنيجان: سلفيون يسيطرون على نحو 200 مسجد في تونس. رويترز 2/11/11)

3- عاد سلفيو تونس بلباسهم المميز ولحاهم للظهور مجددا في الشارع. ورغم أنهم أقلية صغيرة جدا في التيار الإسلامي في تونس فقد استطاعوا إسماع صوتهم، مستفيدين من الغليان الثوري وهم يسعون إلى فرض رؤيتهم على مجتمع يغلب عليه الإسلام المعتدل والتقاليد العلمانية بشكل واسع.
ويرى باحثون إن السلفيين من أنصار تطبيق متشدد للشريعة الإسلامية يستغلون الظرف الثوري التحرري في تونس.
وقبل اقل من 15 يوما من أول انتخابات في تونس ما بعد بن علي، يقول علية علامي المتخصص في الحركات الإسلامية 'أنهم يتحركون في سياق رد فعل وليس الفعل. ولهذا نراهم يظهرون مجددا في الفترة الانتخابية'.
ويضيف المؤرخ فيصل الشريف 'أنهم يستفيدون من الحرية التي وفرتها الثورة لمحاولة فرض رؤيتهم للمجتمع'.
وترجم ظهورهم في الفضاء السياسي بمواجهات تفاوتت في حدتها.
ففي مدينة سوسة (الساحل الشرقي) اقتحم نحو 200 إسلامي الأسبوع الماضي احد المؤسسات الجامعية بعد رفض إداراتها تسجيل فتاة منقبة..
غير أن الشريف يرى أن هذه الحوادث ليست من طبيعة واحدة 'ففي سوسة كانت هناك إرادة في استخدام العنف معروفة عند نوع من الناشطين السلفيين. في المقابل في حالة نسمة القضية مست جميع المسلمين لان تعاليم الإسلام تنص على عدم تجسيد الذات اللاهية'.
ويعود ظهور السلفية كحركة إلى نهاية ثمانينات القرن الماضي بحسب علامي. وأوضح 'لقد وجهت إليهم أصابع الاتهام في حلقتين من العنف، الاعتداء على كنيس يهودي في جربة (جنوب شرق - 21 قتيلا) في 2002 وهجوم سلميان (جنوب العاصمة) بداية 2007 (14 قتيلا).
غير أن السلفيين يبقون بحسب الشريف 'أقلية صغيرة جدا' ومنقسمة وضعيفة التنظيم.
ويضيف "أكثر من 1500 منهم تم توقيفهم ومحاكمتهم منذ 2007. واليوم يقدر عدد السلفيين بـ200 على أقصى تقدير أعمارهم بين 20 و30 عاما ويقدر عدد أنصارهم بما بين خمسة وسبعة آلاف".
ولم يحصل حزب التحرير وهو الحركة الوحيدة التي تدعو إلى "إعادة الخلافة الإسلامية" على ترخيص للنشاط الحزبي بعد ثورة تونس.
وأوضح فيصل الشريف "لم يتم الترخيص في الحزب لأنه لا يحترم قواعد اللعبة الديمقراطية."
ويرى المحللون إن تصاعد هذه الحمى السلفية يصدم واقعا تونسيا يتميز بالهدوء والاعتدال في ممارسة العبادات.
ورأت المتخصصة في شؤون الإسلام آمال غرامي أن السلفيين 'بصدد البحث عن الظهور' أكثر من 'كونهم فاعلين في الحياة السياسية' التونسية.
وأوضحت 'أنهم يستفيدون من هشاشة الحكومة الموقنة ومن نفاد صبر الشباب ونقص شجاعة الأحزاب الكبيرة التي لا تتخذ موقفا من الحرية الدينية'.. (السلفيون في تونس أقلية لكن تريد أن تكون لها كلمتها. ا.ف.ب. 12/10/11)

إن السيد الشريف عبقري حقا!!! عندما يقدر عددهم ب 200 ‘لأقصى تقدير!! بينما قدر عدد الذين هاجموا فضائية (نسمة) ب 300
كما أنهم يسيطرون على حوالي 200 مسجد، إضافة لذلك فإن عدد الذين اقتحموا إحدى المؤسسات الجامعية يقدر ب 200.
وبحساب بسيط يظهر بأن عددهم في تونس العاصمة وسوسة أكثر من 500، يضاف لذلك أنهم سيطروا على 200 مسجد، فلو كان عددهم 200 فهل أن إسلاميا واحدا يستطيع فرض إرادته على مصلي مسجدا كاملا!!!؟

4- اثأر فوز حركة النهضة الإسلامية المعتدلة بأكثر من 40 بالمائة من مقاعد المجلس التأسيسي قلق وخشية بعض ناشطات حقوق الإنسان من إمكانية التراجع عن المكاسب التي حقنتها المرأة التونسية.
ورغم أن زعيم النهضة راشد الغنوشي تعهد باستمرار باحترام حريات المرأة وتعزيزها وعدم فرض الحجاب اضافة للسماح ببيع الخمور وحتى ارتداء ملابس البحر إلا أن ذلك لم يقلل مخاوف البعض.
ورددت المتظاهرات شعارات تنادي بدعم حقوقها والتمسك بمكتسباتها ورفض التطرف الديني وفرض أسلوب نمط حياة جديد.
وقالت محتجة اسمها مديحة بلحاج لرويترز "نحن هنا لنطالب بإدراج ما يشير إلى احترام حقوق المرأة والابتعاد عن التطرف الديني..جئنا إلى هنا بعد عدة إشارات للتطرف الديني في عدة مناطق من البلاد في الآونة الأخيرة".
جاءت هذه المظاهرة بعد دعوات على (الفيسبوك) اثر طرد طلبة لأستاذة من الفصل بسبب لباس قصير وحوادث مماثلة. وتسعى المتظاهرات إلى الحصول على تعهد من كل الإطراف السياسية في البلاد بضمانات كافية بان يتضمن الدستور الجديد نقاط تشير إلى تعزيز مكاسب المرأة باتجاه المساواة الكاملة. (مئات النسوة يتظاهرن للمطالبة بدستور جديد يحترم مكتسبا تهن تواصل مشاورات الأحزاب بشأن المرحلة الانتقالية في تونس. القدس العربي.3/11/11)
5- مظاهرة جرت مؤخرا بشارع الحبيب بورقيبة في قلب العاصمة التونسية ضمت مجموعة من الشباب الملتحين الغاضبين. أعلام سوداء كتب عليها بالأبيض شهادة أن لا إله إلا الله محمد رسول الله، لافتات تشير بعضها إلى أن "الحجاب حكم الله" و"لن نسكت عن أعراضنا بعد اليوم"، فيما يحمل بعضها الآخر صورا للزعيم التونسي الراحل الحبيب بورقيبة والباجي قائد السبسي الوزير الأول في الحكومة التونسية المؤقتة الحالية واصفة إياهما بأنهما 'ضد الإسلام' وبأنهما 'وجهان لعملة واحدة'.
طريقة لباس هؤلاء الشباب ولحاهم الطويلة والعمامات التي يضعونها على رؤوسهم جعلت الصديق الذي بعث لي بصور هذه المظاهرة يختار لها عنوانا صادما هو تورا بورا في تونس! (الكلمة الأولى هي سلسلة جبال أ شرق أفغانستان تحصن فيها مقاتلو 'طالبان' و'القاعدة' عندما هاجمتهم طائرات حلف الأطلسي نهاية عام (2001)
هؤلاء الشباب هم من التيار السلفي الذي لم يكن له تاريخيا أي وجود في البلاد لكنه انتعش في السنوات الماضية على حساب حركة 'النهضة' الأقوى تقليديا بين كل التوجهات الإسلامية في تونس بعد أن تعرضت لحملة قمع شرسة لأكثر من عشريتين على الأقل في عهدي كل من بورقيبة وبن علي. لم يكن معروفا في تونس سواها إلى جانب من يطلق عليهم 'اليسار الإسلامي' أو 'الإسلاميين التقدميين' وتيار (تورا بورا في تونس!! محمد كريشان. القدس العربي.6/4/11)

وفق قناعتنا فإن حزب النهضة لا يختلف عن أي حزب إسلامي آخر ولكنهم يعرفون من أين تؤكل الكتف، ويعلمون جيدا بأنهم لا يستطيعون تحقيق أي مكسب في تونس دون هذا الأسلوب الانتهازي لكون التونسيون تعودوا على الحرية والانفتاح ولا يمكن أن يقبلوا بأي فكر إسلامي متشدد ولذا فقد صرحوا بأنهم سوف لا يمنعون الخمر ولا ارتداء ملابس البحر ولا يفرضون الحجاب.. الخ.
ولكننا واثقون بأنهم مستقبلا وتدريجيا سيتحالفون مع الحركات الإسلامية المتعصبة عندما يشعرون بأن مثل هذا التحالف يؤدي لفوزهم في الانتخابات والسيطرة على تونس. والله أعلم بالنيات

الدكتور عبدالإله الراوي
دكتور في القانون وصحافي عراقي سابق مقيم في فرنسا
hamadalrawi@maktoob. Com
تجدون كافة مقالاتنا التي نشرت بعد الغزو على
http://iraqrawi.blogspot.com
شبكة البصرة
الجمعة 8 ذو الحجة 1432 / 4 تشرين الثاني 2011

Aucun commentaire: