samedi 2 mars 2013

تعقيب على " هذا هو الحل الوحيد "

مجموعة العراق فوق خط احمر 1/2/2013


تعقيب على ( هذا هو الحل الوحيد )

الدكتور عبدالإله الراوي



عندما شاهدت الخارطة التي تم تثبيتها في الكلمة المذكورة وصلت إلى قناعة تامة بأن الذي قام برسم الخارطة حلم بأن يكون جيران العراق هم كل من سويسرا وفرنسا وألمانيا . كي نعيش بسلام وفق تصوره .



وأنا أقول إن هذا الحلم ليس إلا كابوس مخيف .. لأنه إذا افترضنا جدلا بأن العراق ممكن أن يطمإن على حدوده مع سويسرا فمن المؤكد ستقوم فرنسا الاستعمارية ، والتي يسيطر عليها ( اللوبي ) الذي يفرض سيطرته على أمريكا ، وحليفتها ألمانيا بغزو العراق للاستيلاء على ثرواته ولإضعافه وبالأخص إذا بقي بلدا عربيا .



ولو أن كاتب الكلمة اطلع على الجهود الفرنسية لتمزيق بلجيكا وكندا لغرض خلق دولتين ناطقتين باللغة الفرنسية ولتكونا حليفتين لفرنسا لاستوعب ما ذكرناه .

ومن حق الأخوة القراء أن يسألوني : ما هو الحل إذا ؟ أقول أن نقبل بما كتبه الله لنا ونناضل لتحرير وطننا وتوحيد أمتنا وفي هذه الحالة فقط لا نحتاج أن نبحث عن تغيير جيران العراق أو أي قطر عربي لأن الدولة العربية الموحدة سنكون قوية بما يكفي لردع أي طامع .



والله من وراء القصد

الدكتور عبدالإله الراوي





Aucun commentaire: