jeudi 14 novembre 2013

بوش يريد الآن من اليهود أن يعتنقوا المسيحية وأن يؤمنوا بأن عيسى هو المسيح

http://www.albasrah.net/ar_articles_2013/1113/abdul_131113.htm بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ بوش يريد الآن من اليهود أن يعتنقوا المسيحية وأن يؤمنوا بأن عيسى هو المسيح شبكة البصرة ترجمة وتعليق : الدكتور عبدالإله الراوي سبق وترجمنا عدة مقالات لجيل مونييه كان آخرها (ترجمة وتعليق. الدكتور عبدالإله الراوي: أكثر من 20 ألف ليبي ضحايا مؤامرة ساركوزي. حرب ليبيا: نيكولا ساركوزي يلاحق بارتكاب جرائم ضد الإنسانية. شبكة البصرة. 11/6/2013) لنعود الآن إلى مقالنا هذا فنقول : لقد فكرنا بترجمة هذه الكلمة لكونها تدل، بصورة لا تقبل الجدل، على سيطرة الكيان الصهيوني والصهيونية العالمية على كل خطوة يخطوها المجرم الكبير بوش. إن عبقرية!!! بوش لا مثيل لها تتفتح يوميا عن أحلام جديدة، وهي ذات مدى عميق جدا كيف لا وقد سبق وحلم بتحويل العراق إلى جنة الشرق الأوسط فأين أوصل العراق حقيقة؟ إن ما وصل إليه العراق من أزمات ومآس اجتماعية وأمنية وسياسية اضطرت أغلب العراقيين، إن لم نكن جميعهم عدا العصابات المستفيدة بصورة مباشرة مما يطلق عليها العملية السياسية، للترحم على رئيس العراق الوطني صدام حسين والحلم بأيام حكمه. وللأسف فإن المجال لا يسمح لنا بالذهاب بعيدا لعمل مقارنة بين عراق بوش والحكام الصفويين مع عراق صدام حسين، ولذا سنقتصر على عرض موقف خاص لأبناء مدينة كربلاء، هذه المدينة التي كنت تأوي الكثير من الإيرانيين مما دفع، في سبعينيات القرن الماضي، مسؤولي المحافظة لكتابة لافتة كبيرة (محافظة كربلاء العربية) ولكن هذا لا يعني بأن كثيرا من سكان المحافظة هم فرس لكون الحقيقة إن الغالبية العظمى من سكان هذه المحافظة هم من القبائل العربية الأصيلة والتي تعتز بعروبتها. نعم لقد سمعنا أبناء هذه المدينة يهتفون "بالروح بالدم نفديك يا صدام" واليكم الخبر الذي سننقله كاملا "مع القيام ببعض التصحيحات اللغوية": (تظاهره مؤيده للرئيس الراحل صدام حسين في محافظة كربلاء خروج تظاهره في الساعة الحادية عشر ليلة ألجمعه في محافظة كربلاء طافت شوارع المدينة تمجد بالرئيس الراحل صدام حسين وتم اعتقال عدد من المتظاهرين وقد أمر قائد عمليات الفرات الأوسط عثمان الغانمي باعتقال عدد من الضباط لعدم تفريقهم التظاهرة وقال بالنص (ذوله منين اجوا ولدينا الآلاف منهم معتقلون) ومن الجدير بالذكر إن الفريق عثمان الغانمي كان من البعثيين وبدرجة (عضو قيادة شعبه) وعمل في مدينة النجف في عام 1996 أمر موقع النجف وأمين سر للفرقة الحزبية العسكرية راصد طويرجاوي 25/10/2013 http://www.youtube.com/watch?v=z9bsMGakL4o&sns=em شبكة البصرة الجمعة 20 ذو الحجة 1434/25 تشرين الاول 2013) والآن لنتكلم قليلا عن المنطلق الرئيس الذي يطمح له بوش ومسانديه، وهو أن يعتنق اليهود المسيحية، فنقول : لم نسمع أو نقرأ بوجود أي يهودي اعتنق المسيحية أو الإسلام وأخلص للدين الذي اعتنقه. فبالنسبة للإسلام لدينا شخصية معروفة عملت بكل خبث لتشويه الإسلام وبث الفرقة بين المسلمين وهو عبدا لله بن سبأ. أما بالنسبة لفرنسا فلدينا مثلين الأول هو ساركوزي والذي سبق أن ذكرنا في أحد مقالاتنا بأن هنالك من ادعى بأنه اعتنق الديانة المسيحية وأصبح كاثوليكيا، ولكن هذا لم يمنعه أن يبقى الصديق المخلص للكيان الصهيوني. (بقلم : أبو الواثق : التنسيق لقمع الانتفاضات الشعبية بين فرنسا والكيان الصهيوني. شبكة البصرة. 26/9/2006) ملاحظة بسيطة : في حينها اضطررنا لكتابة المقال باسم مستعار لكوننا في حينه لم نكن نحمل الجنسية الفرنسية والتي أخذناها فيما بعد (الدكتور عبدالإله الراوي : وهكذا أصبحت فرنسيا. شبكة البصرة. 17/11/2010) أما الآخر فهو المطران (الكاردينال) لوستيجيه. ولكن لكوننا أطلنا التعليق كثيرا رغم كون الكلمة التي نقوم بترجمتها قصيرة جدا فسنحاول كتابة مقال مستقل عن هذا المطران. وقبل أن نقوم بتقديم ترجمة المقال علينا أن تساءل : هل أن بوش ومسانديه في الجمعية المذكورة هم أغبياء لهذه الدرجة ولا يعرفون حق المعرفة بأنه لا يوجد يهودي يوافق على التنازل عن يهوديته وصهيونيته؟ وفق قناعتنا إن الغرض الحقيقي وراء تأسيس هذه الجمعية يكمن بتأسيس حركة صهيونية جديدة تضاف لمنظمة ايباك وأخواتها. وهذه الحركة انطلقت بغطاء ديني لا لكسب اليهود، ليصبحوا مسيحيين، ولكن لجذب المسيحيين المتدينين وتجنيدهم للدفاع عن الحركة الصهيونية العالمية والكيان الصهيوني. (ومكروا ومكر الله واله خير الماكرين. صدق الله العظيم) ترجمة المقال بوش يريد الآن من اليهود أن يعتنقوا المسيحية التي تنتظر عودة المسيح. بقلم : جيل مونييه. نشرة جمعية الصداقة العراقية الفرنسية. يوم 10/11/2013 خلال أربعة أيام، جورج دبليو.بوش سيشارك – بصفة نجم المؤتمر – بجمع التبرعات، في مدينة ارفينغ (تكساس)، لمصلحة معهد الكتاب المقدس لليهود المسيحيين (الذين ينتظرون مجيء المسيح)، وهي منظمة مسيحية - صهيونية تعمل على إقناع اليهود ليعتنقوا المسيحية التي تؤمن بمجيء المسيح. هذه المنظمة (م.ج.ب.ي) تطلب من اليهود الاعتراف بعيسى بكونه المسيح لغرض إنقاذ أرواحهم لأن نهاية العالم وشيكة الوقوع. أل (م.ج.ب.ي) تملك مدارس للكتاب المقدس في 12 بلدا، وكل مدرسة مجهزة بكل ما يحتاج إليه لغرض الوصول إلى الهدف "نظرية لاهوتية بانتظار المسيح" وخطة عمل (برنامج) لتدريب حاخامات وقساوسة الذين يؤمنون بمجيء المسيح واللذين يطالبون بتبني بعض القواعد الشعائرية والطقوس اليهودية. وكانت حصيلة التبرعات المصرح بها عام 2011 حوالي مليون ومائتي ألف دولار. يوم 14 تشرين الثاني (نوفمبر)، جورج بوش سيتكلم عن تجربته في البيت الأبيض في الوقت الذي سيتم فيه عروض على المشاركين في المؤتمر للمساهمة بمبالغ تقديرية وتتضمن أيضا دعوات للأشخاص المهمين جدا لأخذ صور مع الرئيس السابق، مع نسخ من مذكراته موقع من قبله إضافة لبطاقة مجانية لزيارة متحف – مكتبة جورج دبليو بوش في دالاس. أن مبالغ المساهمة بالتبرع تتراوح بين 100 إلى 100000 دولار. المصدر : http://www.france-irak-actualite.com/article-maintenant-george-bush-veut-convertir-les-juifs-au-christianisme-messianique-121044136.html.10/11/13 Maintenant, George Bush veut convertir les juifs au christianisme messianique! Par Gilles Munier Dans quatre jours, George W. Bush participera – en invité vedette - à une collecte de fonds à Irving (Texas) au profit de l’Institut de la Bible juive messianique (Messianic Jewish Bible Institute - MJBI), une organisation évangéliste chrétienne-sioniste qui cherche à convaincre les juifs de se convertir au christianisme messianique. Le MJBI demande aux juifs de reconnaître Jésus comme étant le Messie pour sauver leur âme car la fin du monde serait imminente. Le MJBI possède des écoles bibliques dans 12 pays, une école en ligne de « théologie messianique » et des programmes de formation de rabbins et de pasteurs messianiques qui préconisent l’adoption de certaines observances rituelles juives. Ses recettes déclarées en 2011 étaient d’environ 1,2 million de dollars. Le 14 novembre, George W. Bush parlera de son expérience à la Maison-Blanche tandis que seront proposés aux participants des forfaits comprenant des invitations VIP avec séances photo avec l’ancien président, des copies dédicacées de ses mémoires et un billet pour visiter gratuitement le Musée–Librairie George W. Bush à Dallas. Prix des forfaits : de 100 à 100 000$. Source : George W. Bush to Raise Money for Group That Converts Jews to Bring About Second Coming of Christ, par Sarah Posner (Mother Jones – 8/11/13) http://www.motherjones.com/politics/2013/11/george-w-bush-jews-for-jesus-messianic-jewish-bible-institute الدكتور عبدالإله الراوي دكتور في القانون محام عراقي سابق وكاتب وصحافي مقيم في فرنسا Abdulilah.alrawi@club-internet.fr تجدون كافة مقالاتنا التي نشرت بعد الغزو على http://iraqrawi.blogspot.com شبكة البصرة الاربعاء 10 محرم 1435 / 13 تشرين الثاني 2013

Aucun commentaire: