jeudi 6 mars 2014

تعقيب على ( عزة ابراهيم الدوري يطل على العالم من خلال مجلة افريقيا اسيا المعروفة

تعقيب على ( عزة ابراهيم الدوري يطل على العالم من خلال مجلة افريقيا اسيا المعروفة ) الدكتور عبدالإله الراوي . لقد وجدنا عدم وضوح وإمكانية الوقوع في إلتباس ، لا يمكن السوت عنه ، بين المقال الأصلي ، باللغة الفرنسية ، وبين المقال الذي تم نشره ، باللغة العربية ، على شبكة البصرة . 2/3/2014 . كما أن المقال يتكلم عن مقابلة . 1- لقد ورد في الفقرة الأخيرة من المقال ، باللغة العربية : " اجرى المقابلة الصحفي الفرنسي جيل مونيه بالتعاون مع بهنام نيسان السناطي دمشق في السادس من اذار 2003 " إن من يقرأ هذه العبارة يتصور ، وهو على حق ، بأن المقابلة تمت في دمشق في 6/3/2003 ، وهذا لا ينسجم مع ما تضمنه المقال حيث أن الأسئلة والإجابات تتكلم عن المقاومة والأنبار ... الخ ولذا فنحن واثقون بأن المقصود بعبارة " دمشق في السادس من آذار 2003 " أن الصورة ، المثبتة في المقال ، أخذت في التاريخ المذكور وليس المقابلة . 2 - في المقال الأصلي باللغة الفرنسية نقرا العبارة التالية : "Izzat Ibrahim a bien voulu répondre à nos questions, mais par écrit, ce qui ne permet pas d’aller au fond des choses. On s’en contentera pour ce qui concerne l’Irak." وترجمتها الحرفية : أن عزة إبراهيم قبل على الإجابة على أسئلتنا ، ولكن عن طريق الكتابة ، وهذا ما لم يسمح لنا بالتعمق في الموضوع . ولكنا قبلنا ذلك فيما يتعلق بالعراق . وقد اتصلنا بالأخ جيل مونييه الذي أكد لنا بأنه لم تتم مقابلة مباشرة مع الرفيق عزة الدوري وإن الأسئلة والإجابات تمت عن طريق المراسلة . وختاما نقول : بأننا كتبنا هذه الكلمة لإزالة الالتباس الذي قد يقع فيه القراء الأفاضل . والله من وراء القصد . 3/3/2014 الدكتور عبدالإله الراوي دكتور في القانون محام عراقي سابق وكاتب وصحافي مقيم في فرنسا Abdulilah.alrawi@club-internet.fr تجدون كافة مقالاتنا التي نشرت بعد الغزو على http://iraqrawi.blogspot.com هذه الكلمة لم تنشر . ولكن على اثرها قامت شبكة البصرة بإجراء تعديل بسيط وهو " اجرى المقابلة الصحفي الفرنسي جيل مونيه بالتعاون مع بهنام نيسان السناطي اخر صورة للرفيق عزة ابراهيم . وذلك لغرض إزالة الالتباس كما قاموا بتثبيت المقال الأصلي باللغة الفرنسية . وأرسلول لي رسالة شكر وهي " الاخ الفاضل الدكتور عبدالاله الراوي تحية طيبة نشكرك جزيل الشكر على ملاحظاتك القيمة ونؤكد بان المقابلة لم تتم مباشرة وانما بوسيط وملاحظتك حول الصورة صحيحة ففي النص الاصلي كتب انها اخر صورة للرفيق عزة ابراهيم واخيرا فان الموضوع مقابلة وليس مقالا مع تقديرنا واحترامنا شبكة البصرة " 4/3/2014

Aucun commentaire: