vendredi 1 mai 2015



.نص المقابلة مع المرشدي .. كتابة
مقدمة من قبل الصحافي سلام مسافر :-  كيف ينظر البعثيون في العراق إلى مشروع المصالحة الوطنية وهل سيوافق حزب البعث الذي حكم العراق أكثر من أربعة عقود على الدخول في الشراكة السياسية التي تدعوا لها القوى التي انخرطت في ما يعرف بالعملية السياسية بعد احتلال العراق عام 2003  كيف ينظر البعثيون إلى نوايا حكومة السيد حيدر العبادي بإصدار قانون أو تعديل على قانون المساءلة والعدالة ؟ يقول المعارضون له أنه قد يكون أكثر صرامة وأكثر قسوة على قطاع من الشعب العراقي كانوا انتسبوا إلى حزب البعث الحاكم في عملية جديدة من الاجتثاث ؟
كيف يتعامل البعثيون مع الواقع السياسي الراهن ؟
ما هي رؤيتهم للحرب التي تخاض بالعراق تحت لافتة التحالف الدولي ضد ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية داعش ؟
هذه الأسئلة وأسئلة أخرى نستضيف للإجابة عنها الدكتور خضير المرشدي وهو الممثل الرسمي لحزب البعث في العراق

س 1 :- دكتور ربما نبدأ من البيان الذي أصدرتموه مع مجموعة من القوى السياسية التي تنضوي تحت لافتة المعارضة وهي معارضة لم تدخل العملية السياسية على الاطلاق وطرحتم فيه شروطا للمصالحة . أولا هل أنتم مدعوون لمؤتمر المصالحة الوطنية وباختصار شديد ما هي المطالب الرئيسية التي تودون أن تطرحوها على الطاولة فيما لو دعيتم إلى هذا المؤتمر ؟

ج :-  بسم الله الرحمن الرحيم شكرا أخ سلام على هذا اللقاء موضوع المصالحة يعني هذا الموضوع الذي انطرح منذ بداية الاحتلال ولحد الآن وعقدت من أجله الكثير من المؤتمرات كما هو معلوم الحقيقة هذه المؤتمرات لم تحقق شيء يذكر فيما يتعلق بحقوق العراق وحقوق شعب العراق . هي القضية ليست قضية مطالب وليست قضية شروط والمصالحة المطلوبة  الحقيقية اللي ممكن أن تؤدي إلى أمن واستقرار العراق واللي هي ضرورية لكل شعب من الشعوب أن يعيشها ولكل وطن من الأوطان هي تلك الحقيقة اللي يجب أن تؤدي إلى تنفيذ الحقوق المغتصبة اللي اغتصبها الاحتلال واللي اغتصبتها حكومات الاحتلال المتتالية يعني هناك حقوق الشعب طلع من أجلها وثار من أجلها هذه إذا نفذت بالكامل أنا أعتقد لا نحتاج إلى مؤتمرات ولا نحتاج إلى كلمات ولا نحتاج إلى دعوات فإحنا مع المصالحة الحقيقية اللي تفضي إلى تنفيذ حقوق العراق . القضية قضية حقوق شعب هذا هو الموضوع إحنا ما متزاعلين مع أحد حتى نتراضى وياه إحنا اللي يهمنا أنه إحنا مقاومة مع فصائل أخرى مثل ما تفضلت صدرت بيان وهناك احتلال ومشروع احتلال اللي اغتصب حقوق العراقيين هذا هو الموضوع .

س 2 :-. البعثيون متهمون الآن بأنهم يشاركون في العمليات العسكرية التي تقوم بها ما يعرف بالدولة الإسلامية داعش في المناطق التي سيطرت عليها وهنالك تقارير خاصة في وسائل الإعلام العراقية تحديدا تقول بأن أغلب قادة البغدادي هم من رفاق حزب البعث اما السابقين أو الحاليين مدى صحة هذه المعلومة ؟

ج. 2 :-. والله هذه الجهات التي تطلق هكذا أخبار وهكذا مقالات وهكذا مثل ما يقولون يعني أقاويل نفسها اللي أطلقت قضية أسلحة الدمار الشامل وموضوع العلاقة مع القاعدة واللي على أساسها تم تدمير العراق وقتل شعبه وتهجيره ووصلوا العراق إلى هذا الحد هي نفس الأكاذيب اللي تطلقها ذات الجهات السياسية والإعلامية فأي قيادات في هذا التنظيم الدولي يمثل فيها بعثيين يعني من هم البعثيين المشتركين في هذه القيادات ؟. أنا أستطيع أن أنفي نفيا قاطعا أن يوجد بعثي في هذا التنظيم اللي هو تنظيم دولي يعني فيه عناصر من جميع أنحاء العالم وبالتالي إذا ما اشتركوا العراقيين أو عدد من العراقيين في هذا التنظيم أو عدد من السوريين والآن في ليبيا وفي اليمن وفي كل مكان فعليهم أن يعالجون الأسباب اللي أدت إلى انخراط هؤلاء الناس في هذا التنظيم .
أما موضوع أن حزب البعث مرة يقولون عليه اشترك في موضوع المقاتلة مع داعش أو ما شابه هذا الكلام ليس له أساس من الصحة إطلاقا .
نحن كما تعلم أخ سلام ويعلم كل العالم حزب البعث ضد الإرهاب وحزب البعث قاوم الإرهاب منذ ثمانينيات القرن الماضي قاوم إرهاب إيران عندما كانوا يفجرون في بغداد ويفجرون السفارات العراقية في الخارج وقاوم إرهاب أمريكا منذ عام 1990 ولحد هذه اللحظة وقاوم إرهاب المليشيات الطائفية اللي تشكلت بعد احتلال العراق وإرهاب الحكومات العراقية اللي شكلها الاحتلال فالبعث قاوم الإرهاب مثلما قاوم الطائفية ومثلما قاوم الاحتلال ونحن بعيدين من الإرهاب على المستوى الفكري والسياسي وعلى مستوى الميدان وعلى مستوى الهداف نحن حزب وطني قومي إنساني نبغي بناء مشروع ومؤسسات دولة ديمقراطية تؤمن بالديمقراطية تؤمن بدولة المؤسسات .

س.3 :-. لماذا تصدر هذه الاتهامات ؟ لأن السيد عزت الدوري الأمين العام للحزب سبق وأن ألقى خطابا وجه فيه التحية للقاعدة ولبعض التنظيمات التي توصف بأنها منظمات إرهابية وفيها إشارة وكأنه يرحب بما قامت به داعش من احتلال وقسر للمناطق وخاصة بعد دخولهم إلى مدينة الموصل . أولا : ما هي ملابسات هذا الخطاب ؟ وكيف تنظرون أنتم في حزب البعث لهذا التنظيم ؟

ج.-.: أولا هذا الخطاب جاء في لحظة تاريخية مهمة جدا وهو مدروس دراسة دقيقة وهو من الخطابات الهامة جدا لأنه جاء تقديرا لموقف ميداني دقيق . الخطاب جاء لمعالجة وضع حساس على الأرض وهو جاء لتحشيد الجهد الوطني من أجل تحقيق أهداف الثورة . هذا الخطاب جاء لمعالجة حالة ممكن أن تؤدي إلى فتنة وبالتالي بسبب هذا الخطاب هناك كثير من الناس تم خلاصهم من عمليات ممكن أن تكون انتقامية . في الحقيقة فالخطاب جاء خطاب موضوعي وخطاب لمعالجة موقف ميداني خطير في تلك اللحظات في ذلك الوقت اللي صدر فيه الخطاب اللي هو قبل مثل ما تذكر حضرتك يعني في شهر تموز الماضي
تعليق الصحافي : يعني بعد احتلال الموصل من قبل داعش نعم أي بعد أسابيع .

- بعد لم تظهر بعد ما يسمى داعش أي لم تظهر على السطح وبالتالي هو حشد الجهد الوطني من أجل تحقيق الأهداف الوطنية اللي طلعوا من أجلها العراقيين لمدة سنتين بالشوارع واعتصامات وقدموا تضحيات وإلى آخره فهذا هو الموضوع لكن احنا أنه ننظر للعملية بشكل عام عملية ما يجري في العراق من إرهاب ومن مليشيات ، هذا الإرهاب سواء كان من تنظيم دولي مدعوم من جهات عديدة لا نعرف من أين جاء ومليشيات إرهابية أيضا تدعمها إيران ومعروفه هاي بإرهابها وبعملية ملاحقتها للناس نحن ضد هذا وذاك .
الحقيقة نحن لا علاقة لنا حزب البعث العربي الاشتراكي لا علاقة له بأي عمل من هذه الأعمال أنا أقول يعني بمكان ما حاجة يزجون حزب البعث بأقاويلهم هذه الأطراف السياسية والإعلامية آني أريد أسأل سؤال : لماذا لم يحصل عمل إرهابي في إيران ؟ أنا لا أدعو وهذا لا يعني أنني أدعو إلى عمل إرهابي في إيران . ولماذا لم يحصل عمل إرهابي في إسرائيل  أيضا ؟ يعني إيران هي من يقوم بالإرهاب ضد العرب وضد العراقيين بالدرجة الأولى وإسرائيل هي من يقوم بالإرهاب العرب وضد العراقيين وضد الفلسطينيين وضد اللبنانيين وضد السوريين . إذا هو المشروع الأمريكي الصهيوني الإيراني وأدواته تنظيم دولي ومليشيات أثارت هذه الفتنة الإرهابية الطائفية في العراق والمنطقة . دمروا أهم دولتين أهم دولتين محوريتين العراق وسوريا وكسروا ظهر الأمة بتدمير هاتين الدولتين كسروا ظهر الأمة العربية كلها ودمروا الآن اليمن ودمروا ليبيا والآن يحاولون يزجون الأردن ويزجون مصر حتى يدمرون هالجيشين العربيين البقن في المنطقة . إذا هنالك مخطط دولي كبير وحشد دولي الآن مع الأسف لتدمير المنطقة وتقزيمها لصالح إسرائيل ولصالح إيران .

س 4 : في هذا السياق أيضا ثمت من يقول وباستمرار أن البعثيين رغم كل المآسي التي حاقت بالعراق منذ 2003 وقبل ذلك أيضا خاض العراق حروبا توصف بأنها عبثية لم يوجه البعثيون إلى الآن أية انتقادات أو لم يعيدوا دراسة وتفحص التجربة التي مرت عليهم وعلى العراق خلال فترة تزيد على أربعة عقود . برأيكم هل أن حزب البعث غير قادر على أن ينقد نفسه أم أن الظرف التاريخي كما تقول لا يسمح بذلك ؟

ج. -. قبل عملية النقد والتقييم إلى آخره اللي يقول على الحروب العبثية الحقيقة هل أنه المواجهة اللي صارت مع النظام الإيراني الظلامي المتخلف اللي كان يقوده خميني وأراد أن يحتل به العراق والعراق وقف هذه الوقفة وأجهض هذا المشروع الأسود . أهذه هي حرب عبثية ؟ اليست الحرب هي من قادتها إيران ضد العراق وهاي الوثائق موجودة يعني أن الوثائق اللي ممكن أن تدين إيران في عملية العدوان موجودة  يعني الأسرى قبل ما تصير الحرب هناك أسرى وهناك طيارين ظلوا أو ربما ضربوا العراق " في العراق  فكيف يمكن أن توصف حرب دفاعية بحتة والعراق وافق على وقف إطلاق النار منذ الأسبوع الأول لهذه الحرب والخميني ونظامه أصروا عليه أن تستمر ثمان سنوات وقتلوا وتحملوا هذه الدماء لا يمكن ان يقال عنها عبثية وهكذا بقية الأمور في عملية المواجهات اللي صارت مع الولايات المتحدة الأمريكية وغيرها والدليل ما يجري الآن بعد أن راح النظام الوطني في العراق وبعد أن أزيل نظام حزب البعث بالقوة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وأعوانها وحلفائها شوف اللي صار بالعرب شنو بسبب التدخل والنفوذ الإيراني اللي دمر الأمة الآن .

أرجع إلى موضوع التقييم للمرحلة الحقيقية هي ليست نية فقط وإنما هناك قرار والحزب دائما قيادته شجاعة في عملية نقد المراحل التاريخية هذا الموضوع أخ سلام درس دراسة تفصيلية ووضعت كافة الوثائق اللي تقييم المرحلة السابقة في إيجابياتها وسلبياتها والرفيق عزت ابراهيم في خطاباته العديدة الرفيق الأمين العام للحزب أشار إلى جزء من هذه المراجعات ما يتعلق منها بالكويت وما يتعلق بالمعالجات الداخلية والخارجية ونقد نقد واضح وبناء على قرار من قيادة الحزب هذه الأخطاء اللي حصلت لكن عملية المراجعة الشاملة تحتاج إلى مؤتمر .

س 5 :-. هذا ما بودي أتحدث عنه لماذا لم يعقد مؤتمر ؟ لماذا أولا لم يعقد مؤتمر قطري كما هو معروف في النظام الداخلي لحزبكم ؟ هل أن هذه القضايا وقضايا أخرى هي التي أدت إلى تشظي الحزب والانشقاقات التي حلت به هنالك من يقول أن الحزب منقسم على نفسه لتيارات وثمة من يقول بأن هذه الانقسانات تقوم على أسس طائفية أيضا رغم أن حزب البعث كما هو معروف تأسس تاريخيا من مختلف الطوائف العراقية . أولا :-. هل صحيح أن الحزب يعاني من تشظي طائفي ؟ وهل أن عدم انعقاد المؤتمر هو أدى إلى انشقاقات فيه ؟

ج.5 :-. من يتحدث بالطائفية من البعثيين فهو ليست بعثي ومن يتحدث بالعنصرية هو ليست بعثي ومن يتحدث بالإرهاب فهو ليست بعثي . يعني اللي يتحدث بالطائفية ويتحدث بالعنصرية ويتحدث في الأمور هذه اللي تجزئ المجتمع خلي يروح يدور له مكان غير حزب اليعث العربي الاشتراكي ، حزب البعث العربي الاشتراكي اللي وحدة من أهدافه الوحدة وحدة الأمة وليس وحدة العراق فقط أو وحدة هذا القطر أو ذاك لا يمكن أن يؤمن بهذه الأفكار الهدامة اللي يعتبرها أمراض حاربها ويحاربها بشكل مستمر على مستوى الفكر وعلى مستوى السياسة وعلى مستوى الفعل كما هو معلوم .
حزب البعث هو حزب كل العراقيين حزب كل العرب حزب كل من يسكن الوطن العربي تجد فيه العربي والكردي والتركماني والشيعي والسني وهذا حضرتك تعرفه وكل العراقيين يعرفوه وكل العرب يعرفوه وكل أحرار العالم يعرفوه فبالتالي هذا الموضوع بعيد عن فكر الحزب اللي طلعوا من الحزب عناصر أشخاص خانوا الحزب وطلعوا هو اللي يشكك بقيادة الحزب واللي يذيع أسرار الحزب المؤتمن عليها ويخون هذه الأمانة شتسميه هل تسمي هذا منشق لو خائن . اللي تركبه أجهزة مخابرات دول وتنظم له مؤتمر وتجيبله كم واحد ويقول آني حزب البعث هذا ماذا تسميه ؟ هؤلاء أشخاص لا يمثلون حزب البعث .
حزب البعث موجود وحزب البعث سوف يعقد مؤتمره عندما تتوفر الظروف المناسبة لذلك .
ثم أخ سلام أنت تعلم الآن إذا تجمع حزب البعث في مؤتمر فأكيد الجانب الأمني بالنسبة لنا مهم ونحن نخوض الآن عملية صراع كبيرة من أجل تحرير العراق مع القوى الوطنية الأخرى يعني هذا الموضوع هو الحقيقة الأساسية في أن ننظر إلى المستقبل بحيث أنه الحزب ممكن أن يعلن عملية المراجعة لكل شعب العراق وللأمة كلها وللعالم .

س. 6:-. يعني هل نفهم من ذلك أن لديكم خلايا وتنظيمات في مختلف مناطق العراق أم أن الأمر محصور بحزب في المهجر يعني كما هي الأحزاب التي في حقبة حكم حزب البعث في العراق خرجت بكوادرها وبأعضائها وأسست لها تنظيمات في الخارج أم أن للبعثيين حضور في الشارع العراقي وهنا لا نريد أن تكشفوا لنا أسرار ولكن على الأقل تقدموا الدليل على أن للحزب نشاط في العراق في مختلف مناطقه .

ج.:-. يعني كما تعلم منذ بداية الاحتلال الحزب نهض من بين الأنقاض نهض يعني من بين الرماد هذه النار اللي حرقت العراق الآن الحزب يعني بعد أن صدور قانون الاجتثاث بقرار صهيوني وتنفيذ بعض الناس اللي اجو مع الاحتلال من العملاء وأيضا استلمت الملف إيران وأعوان إيران وقتلوا من البعثيين أكثر من 160 ألف بعثي تتقدمهم القيادة التاريخية للحزب وكوادر الحزب ومن جماهير الحزب من أعضائه ومن أنصاره إلى آخره . الدولة الوطنية العراقية اللي بيها كل كوادر الدولة العراقية اللي حضرتك تعرفها و كل العراقيين يعرفوها هاي الكوادر الوطنية اللي هي قسم كبير بعثية هجرت وحرمت وقطعت أرزاقها أقول رغم هذا الحزب قاد مقاومة كبيرة مع بقية فصائل المقاومة الأخرى ولديه تنطيمات في كل محافظات العراق وأحسن أحسن من يعرف ويعلم بقوة الحزب هم الأمريكان قوة الحزب في المقاومة وفي التنظيم وشافوا صولات وجولات البعث وأحسن من يعرف قوة الحزب ويقيم قوة الحزب هم الإيرانيين لأنهم عرفوا ويعرفون شنهي قوة الحزب التاريخية والدليل على قوة الحزب هو القرارات والقوانين اللي دا يصدروها الآن ، طيب إذا الحزب ما عنده قوة عليش دا تصدرون قرارات اجتثاث جديدة وحظر وتجريم وملاحقة يعني ما يكفي قتلتولكم 160 ألف بعثي وحرمتوا عوائلهم وهجروا الملايين هجرتوا الملايين من العراقيين كلهم كل من يقول آني وطني وأنا أقف ضد الاحتلال وأقف ضد عملية الاحتلال السياسية الإرهابية الطائفية الفاسدة يقال له أنت بعثي وهذا شرف للحزب شرف كبير للحزب لأنه كل من يرفع شعار الوطنية وينطق بكلمة وطنية يقال له أنت بعثي ويجب أن تقتل . فقوة الحزب الحمد لله موجودة والحزب بخير وهو حاله حال بقية العراقيين وحاله حال بقية القوى الوطنية الأخرى بل هو مع العراقيين حالة واحدة في مقاومة مشروع الاحتلال ويعمل من أجل خلاص العراقيين .

س.7: -. ما مدى صحة التقارير التي تنطلق بين الحين والآخر بأن هنالك اتصالات تجريها قيادة حزبكم مع الولايات المتحدة أو من  تنيبه الولايات المتحدة للتفاوض معكم ؟ هل هذا صحيح ؟

ج.:-. احنا ما قطعنا باب التفاوض أخ سلام يعني منذ عام 2003 ونحن قلنا في برنامج البعث وفي استراتيجية البعث نحن مع الحوار البناء مع جميع الأطراف عدا الكيان الصهيوني مع جميع الأطراف حوار يقوم على أساس تنفيذ حقوق العراق وهذا الموضوع ليس مخفي وليس جديد الحوار مع الأمريكان الحوار مع الإيرانيين الحوار مع الأطراف الأخرى في سبيل أن تنفذ حقوق العراق في سبيل أن تنتزع حقوق العراق اللي اغتصبها الاحتلال واللي تحدثنا عنها في بداية البرنامج وبالتالي احنا حتى من صارت الأحداث أحداث الموصل ولحد الآن بعثنا برسائل إلى كل دول العالم إلى كل وزارات الخارجية ودعيناهم إلى الحوار لوضع حل شامل لقضية العراق حل يقوم على أساس تنفيذ هذه الحقوق وبالتالي نستطيع أن نتجنب ما يتعرض له الشعب أو ما يتعرض له الشعب الآن وصولوا العراق بسبب العناد وبسبب اتباع الحل العسكري فقط دون الالتفاف إلى حقوق الناس وصلوا العراق إلى حافة الهاوية .

س.8:-. نعم ربما تصريحات أوباما بالأمس التي قال فيها التي حمل فيها مسؤولية انتعاش أو ما وصفه بزيادة قوى داعش وهذا أمر ملفت للنظر حمل السيد نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي السابق المسؤولية . وبعض المراقبين يفسرون ذلك بأن الإدارة الأمريكية ربما تعتزم أو أنها ربما تكون قد فتحت أبوابا للحوار مع قوى المعارضة العراقية بما فيها حزب البعث تحديدا ولديكم كما يشاع عدد من القيادات موجودة في كردستان العراق هل جرت اتصالات معكم في هذا الصدد ؟ وبالمناسبة هذا الوجود البعثي للقيادات في كردستان هل هو دليل على أن رؤية حزب البعث جديدة إلى الملف الكردي هذه المرة يعني ؟

ج.:-. نعم ليش هو المالكي وغير المالكي منهو الجابهم غير الأمريكان أوباما وربع أوباما وقبل أوباما يعني هما حتى يقول هسا على المالكي هو سبب نعم هو المالكي وأعوان المالكي وحزب الدعوة مالت المالكي وإخوات حزب الدعوة هم سبب المشكلة الرئيسية في العراق هم اللي دمروا العراق ووصلوه إلى حافة الهاوية سرقوا العراق ونشروا الفساد في كل مكان فإذا هسا صحا أوباما ويريد يصلح الأمور وممكن أنه يتواصل مع الحركة الوطنية العراقية مع ممثلي الشعب الحقيقيين ومنهم حزب البعث العربي الاشتراكي لمعالجة الوضع أنا أعتقد قد تكون هي فرصة أخيرة لمعالجة حالة من الانهيار يتعرض إله شعبنا وبلدنا .
أما موضوع وجودنا في الشمال ونظرتنا للقضية الكردية ، القضية الكردية هي قضيتنا قضية شعبنا وبالتالي حزب البعث ونظام الحزب الوطني في العراق هو أول من منح الأخوة الأكراد الحكم الذاتي ووصلهم إلى ما هم فيه وكان أيضا حريص انطلاقا من مبادئه وأفكاره وعقيدته وإيمانه حريص على تطوير قانون الحكم الذاتي أما المسميات إقليم حكم ذاتي هذا ليس هو المهم بل المهم أنه الشعب الكردي شعب عراقي والحزب يرى أنه في حالة أن تقام دولة وطنية بمؤسسات ديمقراطية دولة مواطنة سيكون للأخوة الأكراد والتركمان والسنة والشيعة والمسيحيين مكانة في العراق .

س.:-. دكتور لو تسمحون في أقل من نصف دقيقة لو أن السيد حيدر العبادي الذي يوصف الآن بأن لديه نوايا تبدو وكأنها حقيقية للمصالحة دعا حزب البعث إلى تغيير العنوان والاسم والانخراط في العملية السياسية بمسمى آخر هل توافقون ؟ باختصار شديد لو سمحت .

ج.:-. نحن حزب البعث العربي الاشتراكي وسنبقى حزب البعث العربي الاشتراكي مدى الحياة ضربنا أول طلقة ضد الأمريكان لنا الشرف وستكون آخر طلقة لحزب البعث في إزالة مشروع الاحتلال بعون الله .

الدكتور خضير المرشدي ممثل حزب البعث في العراق وهذا سلام مسافر يتمنى لكم أوقات هانئة

jeudi 19 mars 2015

هل قام المالكي شخصيا بتسليم الموصل إلى داعش"؟ - القسم الثاني .


هل قام المالكي شخصيا بتسليم الموصل إلى داعش"؟ - القسم الثاني . 15/3/15

 الدكتور عبد الإله الراوي 

ثالثا: تصريحات المالكي

- بعد تسليم الموصل اتهم المالكي في حزيران (يونيو) 2014 دولا بالمنطقة لم يذكرها بالاسم وقادة وساسة منافسين بالتآمر لإسقاط الموصل لكنه لزم الصمت منذ ذلك الحين. (رواية سقوط الموصل: أكباش فداء والفاعل معلوم مجهول. "رويترز" تتقصى الحقائق حول هروب فرقتين للجيش والشرطة من أكبر مدن العراق. بغداد – "رويترز" 17/10/2014) 
إلى أن بدأ التحقيق وتصريحات القادة العسكريين حيث صرح:-

- خلال مؤتمر صحفي عقده في مبنى محافظة ذي قار في مدينة الناصرية، جنوبي العراق، وحضرته (واع)، قال المالكي: أن ما يسمى بالجيش العراقي " لم يقاتل في الموصل ولم يحصل أي اشتباك مع عصابات داعش هناك "، مشيراً إلى أن ما جرى هو " اتفاق مسبق وضع في غرفة عمليات مشتركة بين جهات سياسية لإسقاط المدينة".

وفيما لم يسمّ المالكي الجهات التي قصدها، إلا أنه أشار إلى أن تلك الجهات هي نفسها التي كانت تصف الجيش العراقي بـ" الصفوي والشيعي والطائفي "، لافتاً إلى أن البعض أصدر تعميماً بعدم محاربة " داعش” كونه جاء بنظرهم لـ”مقاتلة الشيعة والمالكي "، دون أن يبين هوية ذلك "البعض" الذي قصده.

وأكد المالكي: أن "45% من القوات العسكرية في الموصل انسحبت قبل يوم من الهجوم و90% من القوات الأخرى انسحبت أثناء الهجوم"، مشيراً إلى أن "التحقيقات كشفت عن تورط قسم من الضباط في هذه الأحداث والقسم منهم محكوم بالإعدام أو هارب". (المالكي: مبررا سقوط الموصل مدعيا ان مهزلة الموصل جاءت نتيجة لمؤامرة والجيش العراقي "لم ينهزم بل انسحب "بموجب اتفاق بين جهات معينة" - "العراق للجميع" 22/11/2014 والمالكي ما حصل في الموصل اتفاق سياسي ولولا الأموال المخصصة للحشد الشعبي لما كانت هناك حكومة. وكالة "أنباء المدى"، 22/11/14 و"المالكي يتنصل من مسؤولية سقوط الموصل ويتهم فصيلا سنيا بتسليم المدينة لداعش"، "القدس العربي" 24/11/14)

- وصرح المالكي في مقابلة تلفزيونية: إن " تقدم عصابات داعش الاجرامية في الاراضي العراقية، إنما يتحمل مسؤوليته كاملة الذين دعموا الاعتصامات في الفلوجة والانبار، واصدروا بيانات ادت إلى موجة الهرب في بعض القطاعات العسكرية ".وعدّ أن " مكان الاعتصام اصبح مكانا للتعبئة والتأهيل والتدريب والاموال التي كانت تضخ، واصبحت في المخيمات التي امتدت على بعد كيلومترين معامل لتفخيخ السيارات والاشخاص الاجانب ويبعثون إلى كربلاء والديوانية ومناطق أخرى"، وأشار إلى أن "22 قائدا من تنظيم القاعدة هم من تولوا ادارة مخيمات الانبار، وخلال السنة التي كان فيها الاعتصام موجودا كانت الاسلحة تأتي اليهم من مختلف الدول ومن مخازن ليبيا التي تشحن إلى سوريا والعراق" (المالكي: دخول داعش يتحملها الذين دعموا الاعتصامات في الفلوجة والانبار. بغداد - "شبكة أخبار العراق" 26/11/2014) ويعلم الجميع أن خيم الاعتصام كانت خالية كليا من أي سلاح ولا يدخل أي شخص إلى المخيمات إلا بعد تفتيشه من قبل قوات المالكي الصفوية وما هذه إلا أقوال شخص لا يستحق أن يوضع في قائمة الرجال.

- وبتاريخ 6/1/2015 عاد المالكي ليطلق تصريحات مبهمة ومتشنجة حيث تكلم عن " المؤامرة التي تعرض لها الجيش العراقي في هذه المرحلة جاءت نتيجة التنافس الاقليمي والاستقطاب الموجود في المنطقة وما يحيط بنا من توتر طائفي اخذ يلقي بضلاله الثقيلة على العراق ".وتابع المالكي " اصبحت قواتنا لا تقاتل جماعات ارهابية او اجرامية معزولة بل تقاتل جماعات مدعومة بتيارات فكرية تكفيرية خطيرة تعج بها المنطقة والعالم".وأشار الى انه منذ أكثر من عشر سنوات و" جيشنا وشرطتنا وكافة القوات المسلحة تخوض حربا ضارية ضد الارهاب وقدمت آلاف الشهداء والجرحى في مناطق المواجهة المختلفة ". (المالكي يتحدث مجددا عن "مؤامرة كبرى" ويدعو لمؤازرة الجيش "شفق نيوز" 6/1/15)

نقول لهذا السيد: أن أقرب الناس لك وحتى من الإيرانيين اعترفوا بأنك شخصيا من أجج الطائفية وإن فترة حكمك كانت أسود لوحة مأساوية مر بها العراق منذ الاحتلال الأمريكي - الصفوي الذي عينك والتزمك فعار عليك أن تتكلم بهذا الأسلوب وتقوم بتوزيع الاتهامات تارة إلى المعتصمين وأخرى إلى التكفيريين ... الخ ونسيت الجرائم الإرهابية التي قامت بها (المليشيات) وفرق الموت التي كنت تدعمها بصورة مباشرة والتي قامت بتكفير كل من لا يلتزم بمنطلقاتها. على سبيل المثال لا الحصر. يراجع مقالنا (الدكتور عبدالإله الراوي: توقع مواجهات سنية – شيعية والمظاهرات السلمية في العراق. القسم الأول. |شبكة البصرة" 8/4/2013. والقسم الثاني بتاريخ 16/4/2013. وإليكم رابطي المقالين.

- وأخيرا وبتاريخ 6/1/2015 فإن السيد نائب رئيس الجمهورية المحترم جدا !!!اعتبر بأن " الريح السوداء التي جاءت تحت عنوان الربيع العربي " كان وراء سقوط مدينة الموصل بيد تنظيم الدولة الإسلامية" (اضحكوا.. المالكي: الريح السوداء هي التي اسقطت الموصل!! صدق لكونه اعتبر أن ثورة العشائر هي امتداد للربيع العربي ولولا ثورة العشائر لما قام بتسليم الموصل. البصرة – "شبكة أخبار العراق" 15/1/2015)

- وردا على ادعاءات المالكي فإن حاكم الزاملي، رئيس لجنة التحقيق في مجلس النواب وهو أحد القادة الكبار فيما يطلق عليه " التيار الصدري " الذي يشكل أحد المكونات الرئيسية لما يطلق " التحالف الوطني " أو بالأحرى التحالف الصفوي، ليقول: ان الادعاء بوجود مؤامرة وان الجيش انسحب من الموصل ولم ينكسر نتيجة اتفاق مسبق عذر اقبح من الفعل. وأشار الى ان المسؤول التنفيذي الاول والقائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء السابق حين سقطت الموصل هو نوري المالكي وهو يتحمل المسؤلية الاكبر في هذا السقوط. وتابع الزاملي اذا كان سقوط محافظة الموصل مؤامرة فكيف نفسر سقوط محافظة صلاح الدين و80% من محافظة الانبار ونصف محافظة ديالى ومناطق عديدة في محافظة كركوك, متسائلا: "عن دور الأجهزة الاستخبارية في وزارتي الداخلية والدفاع وجهازي المخابرات والأمن الوطني التي كان يديرها جميعا المالكي. (الامن النيابية: الكذب والخداع لن يفيد المالكي. بغداد – "شبكة أخبار العراق" 23/11/14)

- كما أن النائب احمد الجربا صرح في حديث صحفي: إن " تصريحات نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي حول احداث الموصل متشنجة وغير مناسبة "، متسائلا: " اين كان المالكي خلال الاشهر الخمسة الماضية التي تلت سقوط محافظة نينوى وتشريد سكانها ".واعرب الجربا عن استغرابه من " اطلاق مثل هذه التصريحات في الوقت الحالي "، مشيرا الى أن " المالكي لم يستجب خلال الاشهر الماضية للطلبات بعقد جلسة استثنائية للبرلمان لاستضافته مع القادة الامنيين لمعرفة اسباب سقوط محافظة نينوى ".وتابع الجربا أن " الكثير من الأطراف كانت مسؤولة عن سقوط الموصل بنسب متفاوتة، الا إن 85% من المسؤولية تقع على الذي أعطى امرا بالانسحاب للقوات”، (اتحاد القوى:المالكي هو سبب سقوط المدن العراقية. بغداد - "شبكة أخبار العراق" 24/11/2014)

- من بين القضايا التي طرحها تقرير رويترز مسألة تقديم الأكراد العون للمالكي، والتقارير التي خرجت من أكثر من مسؤول بأن المالكي رفض عرضا من مسعود البرزاني إرسال قوات البيشمركة الكردية.
يقول زيباري أن المالكي رفض هذا العرض مرتين. وحاولت الأمم المتحدة ودبلوماسيون أميركيون التوسط في وضع ترتيبات مقبولة للمالكي الذي ظل على ارتيابه في نوايا الأكراد.
وأصر المالكي حينها على أن القوات العراقية تكفي وزيادة. (بالخرائط كيف سقطت الموصل ... مشار له)

- أن “تصريحات مسعود بارزاني الأخيرة تؤكد بأنه كان يمتلك معلومات مؤكدة عن قيام تنظيم داعش بإقامة قواعد عسكرية في غرب الموصل، وانه كان قد ابلغ المالكي بتلك المعلومات وحذر من وقوع خطر كبير وانه كان قد اقترح تنفيذ عملية عسكرية مشتركة من الجيش والبيشمركة”.ولكن مكتب المالكي ذكر " تعليقا على هذه التصريحات التي تثير أكثر من علامة استفهام حول توقيتها والأهداف الخفية التي تقف خلفها نود الاشارة الى ان المالكي ينفي نفيا قاطعا تلقيه اتصالا هاتفيا من مسعود بارزاني قبل واثناء هجوم تنظيم داعش الارهابي على مدينة الموصل، كما ينفي ايضا وبقوة ان يكون بارزاني قد اقترح تنفيذ علمية عسكرية مشتركة بين الجيش والبيشمركة ضد داعش."

علما بأن المكتب الإعلامي لرئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني أكد في بيان تلقت (المدى برس)، نسخة منه، " نؤكد لكل الجهات أن رئيس اقليم كردستان حذر رئيس الوزراء العراقي السابق من مخاطر نشوء (داعش) وتهديداته وتحركاته في غربي محافظة نينوى ومدينة الموصل، وأبلغه بأن اقليم كردستان مستعد لمساعدة القوات العراقية في عملية مشتركة، للحيلولة دون تنامي وتقوية الارهابيين في المنطقة".وأضاف مكتب البارزاني أن "رئيس الوزراء العراقي السابق لم يعر اهمية لهذا التحذير والمقترح الذي تقدم به الرئيس البارزاني ولم يستمع اليه والسيد عمار الحكيم ونائب رئيس مجلس الوزراء العراقي روز نوري شاويس والسفير الاميركي في العراق آنذاك شهود على أن الرئيس بارزاني أبلغ رئيس الوزراء العراقي السابق بتلك المخاطر من خلالهم".وتابع مكتب البارزاني أن "رئيس الوزراء العراقي السابق مسؤول عن سقوط الموصل وفشل الجيش العراقي، ولا يمكنه التغطية على فشله ومسوؤليته بمثل هكذا تصريحات. (كعادته.. المالكي يكذب تصريحات برزاني!! بغداد- "شبكة أخبار العراق" 19/12/2014 و البارزاني يرد على ألمالكي لم تستمع لتحذيراتنا وتتحمل مسؤولية سقوط الموصل وكالة "أنباء المدى" 20/12/14) 

بعد أن قدمنا مقتطفات من أقوال المالكي نستطيع أن نؤكد:-

1 - تساءلنا في القسم الأول من مقالنا هذا: هل أن إرسال المالكي لكل من الفريقين علي غيدان وعبود قنبر إلى الموصل كان لعرض الدفاع عن المدينة أم لغرض تسليمها إلى "داعش"؟
وأكد المالكي: أن "45% من القوات العسكرية في الموصل انسحبت قبل يوم من الهجوم و90% من القوات الأخرى انسحبت أثناء الهجوم"، مشيراً إلى أن " التحقيقات كشفت عن تورط قسم من الضباط في هذه الأحداث والقسم منهم محكوم بالإعدام أو هارب".

إن المالكي ضعيف جدا بالحساب لكونة تكلم عن 45% وأضاف لها 90% أي أصبحت 135% بدلا من 100%.
على كل إن تصريح الماكي هذا يدل دلالة قاطعة بأنه أرسل هذين الفريقين ليس لغرض الانسحاب ولكن لتسليم كافة الأسلحة والمعدات العسكرية والآليات إلى داعش والهروب بالدشاديش فقط.

2 - الغرض من الهروب بهذه الطريقة واضح وهو تمكين داعش - وحسب إتفاق مسبق بينه وبين قيادات داعش والذين هم ضباط مخابرات الأسد - من فرض سيطرتها ليس على مواطني الموصل فقط ولكن لفرض سيطرتها على كافة القوى الوطنية التي كانت تقوم بقيادة الاعتصامات.
إضافة لتمددها إلى المحافظات الأخرى. وبالأخص فإن القوات العسكرية كان لها الوقت الكافي للهروب مع أسلحتها ومعداتها.

3 - لو أن المالكي لم يقم شخصيا بتسليم الموصل لداعش فلماذا لم يوافق على استضافته مع القادة العسكريين في مجلس النواب لمناقشة موضوع سقوط الموصل؟

4 - لو كان المالكي متأكد فعلا من براءته وإن القادة العسكريين هم الذين سلموا الموصل فلماذا لم يعتقلهم ويحيلهم إلى محكمة عسكرية.

والغريب أنه ذكر بأن " التحقيقات كشفت عن تورط قسم من الضباط في هذه الأحداث والقسم منهم محكوم بالإعدام أو هارب " ومن حقنا هنا أن نسأله من هم هؤلاء ؟حيث لم نسمع بأي تحقيق في هذا المجال؟

5 - إن عملية تسليم الموصل والمحافظات الأخرى أهدافها واضحة وقد بيناها في مقالنا (هل حقق المالكي أهدافه.. مشار له) وأهم هذه الأهداف معاقبة المحافظات المعتصمة، وقد أشار لذلك المالكي بنفسه عندما ألقى تبعة سقوط الموصل عليها بادعائه وبطريقة مخجلة بأنها كانت مسلحة وتقوم بتفخيخ السيارات.. الخ.

وإن أهم هدف هو القيام بعملية إبادة جماعية لمكون عراقي بعينه، إنها تصفية طائفية بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معان وإلا لماذا سمح للحشد الصفوي والقوات الإيرانية لتقود المعارك ضد داعش ؟ إن الغرض واضح وهو قيامهم بتنفيذ جرائمهم الطائفية.

وقبل أن نختم مقالنا هذا نشير إلى الكلمة التالية التي وصلتنا عن العبادي

"مجموعة العراق فوق خط أحمر" 7/1/15