samedi 31 août 2013

ثورة مصر التصحيحية!!!) البرادعي الصهيوني رئيسا لمصر العروبة

http://www.albasrah.net/ar_articles_2013/0813/abdul_020813.htm بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (ثورة مصر التصحيحية!!!) البرادعي الصهيوني رئيسا لمصر العروبة شبكة البصرة الدكتور عبدالإله الراوي علينا أن نوضح بداية بأننا، في مقالنا هذا، سوف لا نناقش ما قام به الجيش المصري اثر المظاهرات المليونية!! ليوم 30 حزيران وبيان القوات المسلحة المصرية بالإطاحة بمرسي يوم 3/7/13. ولا ندخل في تقيمه لكون المقالات كثيرة في هذا المجال ونذكر منها على سبيل المثال، لمن يريد دراسة هذا الحدث : 1- مصطفى عمارة: انقلاب عسكري يطيح مرسي ويسلم مصر لرئيس المحكمة الدستورية. الزمان.3/7/13. 2- السيد زهره: الذين يحبون مصر والذين يريدون خرابها. شبكة البصرة.7/7/13. http://www.albasrah.net/ar_articles_2013/0713/zahra_070713.htm 3- وجدي انور مردان: هل سيطال النموذج العسكري المصري تركيا أيضا؟!!! شبكة البصرة. 8/7/13 http://www.albasrah.net/ar_articles_2013/0713/wajdi_080713.htm 4- عمر نجيب: مصر إلى أين؟ ما بين حرب أهلية بتدخل خارجي وتولي الجيش إدارة مرحلة انتقالية. شبكة البصرة.1/7/13 http://www.albasrah.net/ar_articles_2013/0713/najib_010713.htm 5- بقلم المحامي حسن بيان: هل ما حصل في مصر انقلاب عسكري؟؟ شبكة البصرة. 13/7/13 http://www.albasrah.net/ar_articles_2013/0713/bayan_130713.htm 6- د. عمر الكبيسي: الجدعان اسقطوا حكم تفرد الإخوان والحنابلة، كيف يسقط العراقيون تسلط الحيتان والتنابلة؟ شبكة البصرة. 10/7/13. http://www.albasrah.net/ar_articles_2013/0713/kobysi_100713.htm 7- تقرير يكشف الدور الأمريكي في الإطاحة بالرئيس محمد مرسي. (الإسلاميون. القاهرة, 11 يوليو 2013) ولذا سنكرس مقالنا عن محمد البرادعي والذي من المتوقع، في ما إذا سيكون الممثل الوحيد لما يطلق عليه التيار الحر، أن يصبح رئيسا لمصر بلا منازع. وخصوصا فإن البرادعي كان قد حرض الجيش بالقيام ب(الانقلاب أو الثورة) قبل أكثر من ستة أشهر من مظاهرات يوم 30/6/13 وذلك : 1- إن الدكتور محمد البرادعي لم يستبعد نزول الجيش واستلامه الحكم للحفاظ على امن البلاد. واعتبر مراقبون إن حديث عدد من النشطاء السياسيين عن إمكانية انزلاق البلاد إلى حرب أهلية تحمل في طياتها دعوة إلى الجيش لتحمل مسؤوليته الوطنية والتدخل لإنقاذ البلاد. كما قال الدكتور محمد البرادعي إن شرعية الرئيس مرسى انتهت والرئيس مرسي لم يظهر حتى الآن منذ أحداث أمس ولم يواجه شعبه ولم يقل ما هي خطته في استمرار لغياب الرؤية. وطلب البرادعي من الرئيس مرسي الظهور على شاشات (التليفزيون)، وأن يعلن أنه يقبل بالحوار. وأضاف قائلا 'نحن جميعا مستعدون للحوار، وفي نفس الوقت شعب مصر، سنحتشد، ونستخدم كافة الوسائل المشروعة، ولن ننتهي من هذه المعركة التي دخلناها حتى ننتصر، والنصر ليس بعيدا عن مرمانا، ومعكم وبكم نحقق ما قامت الثورة من أجله، ونحتفل بمصر حرة قوية أبية). استقالة الهيئة الاستشارية لمرسي.. والمعارضة تؤكد انه 'فقد شرعيته ومتهم بسفك الدماء' (مرسي يقصر تحصين قراراته على 'السيادية' ويربط إعادة المحاكمات بظهور أدلة مصر تحبس أنفاسها.. لندن ـ 'القدس العربي' ـ من خالد الشامي: 27/11/12 و مصر تشتعل: احتراب أهلي في محيط مقر الرئاسة عشرات الضحايا بعد هجوم 'الإخوان' على المعتصمين.. والالتراس 'يدخلون المعركة'. لندن ـ 'القدس العربي' ـ من خالد الشامي: 6/12/12) 2- إن البرادعي ومسانديه رفضوا دعوة مرسي للحوار. المعارضة الممثلة في جبهة الإنقاذ التي يتزعمها الدكتور محمد البرادعي وتضم السيدين حمدين صباحي وعمرو موسى، قاطعت دعوة الرئيس مرسي للحوار التي وجهها إليهم يوم السبت الماضي، ومن المؤكد أنهم، وهم الذين يتمسكون بالدولة المدنية ويرفضون الدولة الدينية، قالوا أنهم 'يدرسون' هذه الدعوة الجديدة، ربما لأنها صادرة من المؤسسة العسكرية التي يحترمها الجميع في مصر. (عبد الباري عطوان: مصر: العسكر يتأهبون. القدس العربي.12/12/12) نكتفي بما ذكرناه لنوضح موقف محمد البرادعي من خلال : أولا : البرادعي وموقفه من الكيان الصهيوني. ثانيا : موقف البرادعي من العراق. ثالثا : البرادعي رجل إيران في مصر. أولا : البرادعي وموقفه من الكيان الصهيوني. قبل أن نتكلم عن موقف البرادعي في هذا المجال نرى أن نوضح : 1- لقد سبق وعرضنا، في مقال سابق، موقف الإخوان من الكيان المسخ (الدكتور عبدالإله الراوي: التيارات الإسلامية التي سيطرت على (الثورات العربية) وعلاقتها بالصهيونية. شبكة البصرة. 30/12/2011) ولكن الظاهر أن الكيان الصهيوني ورغم كل ما قدمه الإخوان لم يكن واثقا من مواقفهم وفضل التعاون مع الجيش والدليل على ذلك : - لقد صرح رئيس وزراء الكيان المسخ بنيامين نيتانياهو : إن أنظمة الحكم الإسلامية (الراديكالية) في الشرق الأوسط ستُمنى بالفشل في المدى القريب لأنها لا تطرح البنية التحتية المطلوبة واللائقة لتطوير دول (ديمقراطية)، وأن ما أسماه بالتيار الإسلامي (الراديكالي) لا يمكنه أن يتماشى مع ثورة العلم والاقتصاد في العالم الحديث، وهو يحاول أن يعود إلى القرون الوسطى، على حد تعبيره. - كما أن إذاعة الجيش (الإسرائيلي) كشفت عن مضمون التقرير الذي أعده قسم الأبحاث في شعبة الاستخبارات العسكرية (أمان)، وقُدم لأعضاء لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، والذي جاء فيه أن الحماس (الإسرائيلي) لإنجاح الانقلاب في مصر وعزل الرئيس محمد مرسي، لا يرجع للرضا (الإسرائيلي) من التخلص من حكم الإخوان المسلمين، بل لأن الانقلاب يؤذن بالقضاء على ما وصفه التقرير بالقوة الناعمة التي كان يمكن أن يراكمها نجاح أول تجربة (ديمقراطية) في مصر، تحت حكم الإسلاميين. وقد شدد التقرير على أن نجاح الانقلاب وتسليم الشعب المصري بنتائجه مهم جدًا لأنه سيسمح بمحاصرة الربيع العربي وتجنيب (إسرائيل) ثماره السلبية. علاوة على ذلك، شدد على ضرورة تجند (إسرائيل) لإقناع الغرب بضرورة أنْ يشعر الرأي العام المصري بما أسماه العوائد الإيجابية لعزل مرسي وتعزيز مصداقية تحالف الجيش مع (الليبراليين) عبر توجيه مساعدات مالية ضخمة لمصر، تحديدًا في الوقت الحالي. (الاستخبارات العسكرية: الرضا الإسرائيلي من التخلص من حكم الإخوان نابعُ من أن الانقلاب يؤذن بالقضاء على القوة الناعمة لنجاح أول تجربة ديمقراطية إسلامية. زهير أندراوس. الناصرة ـ ‘القدس العربي’: 25/7/13) 2 – بالنسبة لمحمد البرادعي سوف نكتفي بالإشارة إلى فقرة من مقالين سابقين : رغم زيارات البرادعي لهذا الكيان وبقائه شهورا في معهد بن غوريون فهو لم يطرح نهائيا – بصفته رئيسا للوكالة الدولية للطاقة الذرية – موضوع امتلاك الكيان الصهيوني لترسانة نووية ضخمة. ولم يقم، ولو من باب إرضاء المصريين والعرب، مطالبته القوى الكبرى ومجلس الأمن على إرغام هذا الكيان للتوقيع على معاهدة حضر انتشار السلاح النووي. - وتجدر الإشارة إلى أن البرادعي أشاد بالتعاون بين الوكالة و(إسرائيل) في مجالي: منع تسرب الإشعاعات النووية ومنع وصول الأسلحة النووية إلى التنظيمات الإرهابية، حيث أن (إسرائيل) وقعت على معاهدتين بهذا الشأن. ثم أشاد بالقدرات (الإسرائيلية) في مجال استخدام الذرة في الزراعة والطب. ووقع على اتفاقية لدعم وتمويل مشاريع بحث في المجالين مع وزير الصحة (الإسرائيلي)، وتكفيه فخرا هذه الصورة المعبرة عن إخلاصه وإخلاص زويل لمصر وللأمة العربية!!!!) ولمشاهدة لقاءه مع شارون ننصح بمشاهدة الشريط التالي http://www.youtube.com/watch?v=xLGmpTJ8Ekk (الدكتور عبدالإله الراوي: هل سيتم إلغاء معاهدة الاستسلام بعد سقوط نظام الرئيس حسني مبارك؟. شبكة البصرة. 21/2/2011 والدكتور عبدالإله الراوي: محاولة تفسير ما يجري في مصر حاليا. (الإخوان) وتكفير المسلمين. شبكة البصرة. 30/12/2012) 3- قال ﺍﻹﻋﻼﻣﻲ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﺃﺣﻤﺪ ﻣﻨﺼﻮﺭ : إﻥ ﻋﺪﻟﻲ ﻣﻨﺼﻮﺭ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭﻳﺔ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﻋﻴﻨﻪ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺭﺋﻴﺴًﺎﻟﻤﺼﺮ ﻳﻌﺘﺒﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻄﺎﺋﻔة السبتية ﻭﻫﻲ ﻃﺎﺋﻔﺔ ﻳﻬﻮﺩﻳﺔ.ﻭﻛﺸﻒ أحمد ﻣﻨﺼﻮﺭﻓﻲ تدوينه على صفحته الشخصية بموقع "فايسبوك" ﺃﻥ ﻋﺪﻟﻲ ﺣﺎﻭﻝ ﺍﻟﺘﻘﺮﺏ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﺔ ﻭﺭﻓﺾ ﺑﺎﺑﺎ ﺍﻷﻗﺒﺎﻁ ﺗﻌﻤﻴﺪﻩ". ﻭﺫﻛﺮ أحمد ﻣﻨﺼﻮﺭ ﺑﻤﻮﻗﻒ ﺍﻟﺒﺮﺍﺩﻋﻲ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗﺎﻝ ﻻ أﺷﺎﺭﻙ ﻓﻲ ﻣﺠﻠﺲ ﺷﻮﺭﻯ ﻳﻨﻜﺮ ﺍﻟﻬﻮﻟﻮﻛﻮﺳﺖ!!! ﻫﺬﺍ ﻋﺮﺑﻮﻥ ﻳﻘﺪﻣﻪ ﺍﻟﺒﺮﺍﺩﻋﻲ ﻟﻠﻴﻬﻮﺩ ﻟﻜﻲ ﻳﻔﻮﺯ ﺑﻤﻨﺼﺐ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮرﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺕ ﺻﻮﺭﻳﺔ ﺳﻴﻘﻮﻡﺍﻟﻌﺴﻜﺮ ﺑﺤﻤﺎﻳﺘﻬﺎ ﻭﺗﺰﻳﻴﻒ ﻧﺘﺎﺋﺠﻬﺎ ﻟﺼاﻟﺤﻪ.. ﻃﺒﻌًا ﺑﻤﻮﺍﻓﻘﺔﺃﻣﺮيكا (ﻭﺇﺳﺮﺍﺋﻴﻞ) ﻭﺍﻟﻌﺮﺏ. ﻭﻗﺎﻝ أحمد ﻣﻨﺼﻮﺭ ﻓﻲ ﻣﻨﺸﻮﺭﻩ : "ﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺍﻟﻤﺸﻬﺪ " ﺍﻟﺮﺍﺋﻊ " ﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﻣﺼﺮ ﻭﺍﻟﻌﺮﺏ، ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺗﺴﺎﺑﻘﻮﺍ ﻟﻼﻋﺘﺮﺍﻑ ﺑﺎلإﻧﻘﻼﺏ، ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺮﻗﺺ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﻧﻴﻮﻥ ﻃﺮﺑًﺎ ﻟﻪ.. ﺣﺘﻰ ﺃﻥ ﺃﺣﺪﻫﻢ، ﺣﺎﻗﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺍﻹﺳﻼﻡ ﻭﺍﻷﻣﺔ ﺃﻋﻠﻦ ﺃﻧﻪ ﻭﻟﺪ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ.. ﻭﺃﻥ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﻣﻴﻼﺩﻩﻫﻮ 30/6 ﺃﻱ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﻧﻘﻠﺐ ﻓﻴﻪ ﻋﺴﻜﺮ ﺍﻟﻬﺰﺍئم ﻋﻠﻰ ﺷﺮﻋﻴﺔ ﺍﻟﺼﻨﺪﻭﻕ.. علما بأن أحمد منصور لم يؤكد أو ينفي ما نسب إليه. . (الإعلامي أحمد منصور يكشف: رئيس مصر الجديد يهودي. اشتوكة بريس. 05 - 07 - 2013 ويهودي على مقعد رئيس مصر.. تدوينة تشعل "فيسبوك"!. مفكرة الإسلام. 5/7/13) ثانيا : موقف البرادعي من غزو العراق. 1- ذكر الرئيس الفرنسي جاك شيراك في مذكراته ما يلي : لقد أسر لي كل من بليكس والبرادعي : إن العراق يتعاون بشكل جيد، ولكنه سلبي. "يفتحون لنا الأبواب ويتركوننا نقوم بعمليات التفتيش، ولكن في العمق، لم نحصل حتى الآن على التعاون الذي نحن بحاجة إليه، ونحن بحاجة إلى عدد من الإثباتات انه لا توجد أسلحة دمار شامل، ولم نتمكن من الاطلاع على عدد من الوثائق، مثلا، نريد رؤيتها، وهي على علاقة بالأسلحة البيولوجية أو الكيمائية. نريد التمكن من إجراء مقابلات على انفراد مع العلماء العراقيين للتأكد إننا نملك المعلومات التي نحن بحاجة إليها. على أي حال، اعترفا أن القرار 1441 أعطى قوة أكبر للمفتشين للقيام بعمليات التفتيش." وهذا بالضبط ما كتباه في تقريرهما الرسمي الذي قُدم في 27 كانون الثاني إلى مجلس الأمن الدولي، حيث أشارا إلى أن تعاون السلطات العراقية لا يزال محصوراً أو ضعيفاً. (مذكرات الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك. رأيان ومنطقان بشأن الحرب ضد صدام.القبس. 22/6/11) 2- هذه الحجة، إي عدم موافقة بعض العلماء العراقيين من إجراء مقابلات على انفراد، ذكرت في عدة مناسبات : في فيينا حث المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي العراق على إقناع العلماء العراقيين بالموافقة على استجوابهم بشكل منفرد. ووصف البرادعي قبيل توجهه إلى نيويورك رفض ثلاثة علماء عراقيين أمس للاستجواب المنفرد بأنه أمر مؤسف، وقال في تصريحات للصحفيين إن السماح بإجراء هذه الاستجوابات من مصلحة العراق. (واشنطن تعلن استعدادها للتحرك بمفردها ضد العراق. الجزيرة. 26/1/2003 و كيف هيأ الأمريكان والانكليز الأجواء لغزو العراق. الجزيرة. 15/3/11) ووفق قناعتنا فإن رفض العلماء العراقيين للموافقة على الاستجواب المذكور كونهم لا يثقون بالبرادعي لعلمهم بأنه ينفذ ما تريده منه الإدارة الأمريكية ولذا فمن المحتمل أن يدعي بتقديمهم معلومات لم يذكروها نهائيا. 3 – ندم محمد البرادعي وتصريحاته بعد خروجه من الوكالة الدولية. - انتقد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية المنتهية ولايته، محمد البرادعي، الولايات المتحدة، أمس، لاستخدامها “حجة زائفة ” لغزو العراق، الذي بلغت كلفته “ حياة مئات الآلاف من المدنيين الأبرياء ”. وقال في آخر خطاب له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة قبل مغادرته منصبه : “سأشعر دائماً بالحسرة لشن حرب مأساوية في العراق جرى هذا على أساس حجة زائفة، ومن دون تفويض من مجلس الأمن”. وأكد أن مفتشي الأسلحة التابعين للوكالة الدولية للطاقة الذرية : “ لم يعثروا على دليل ” بأن البرامج النووية للعراق تضمنت إنتاج أسلحة دمار شامل. (البرادعي: أمريكا استخدمت "حجة زائفة " لغزو العراق. الخليج. 3/11/09) - وكان البرادعي قد اعترف بأن أمريكا قد استخدمت حجة زائفة لغزو العراق، وأنه أخطأ في التعاطي مع القضية العراقية وأنه كان يتوجب عليه أن "يصرخ بصوت أعلى" ليمنع وقوع الحرب ضد هذا البلد تحت ذريعة أسلحة الدمار الشامل. وكان أحد الذرائع الرئيسية للغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق في 2003 هو ادعاء أن العراق يمتلك أسلحة دمار شامل، لكن لم يعثر على مثل تلك الأسلحة منذ بدأت الحرب. وقال محمد البرادعي : "كانت أسوأ لحظة استياء في حياتي بالطبع عندما بدأت الحرب، وإن فقد مئات الآلاف من الأشخاص لأرواحهم استنادًا إلى الخيال وليس حقائق أمر يجعلني أرتجف". وحول ما يعتبره "قرارًا سيئًا" اتخذه، أضاف البرادعي : "ربما كان ينبغي قبل حرب العراق أن أصرخ وأصيح بصوت أقوى وأعلى لمنع أناس من إساءة استغلال المعلومات التي قدمناها نحن". http://www.aljazeera.net/news/pages/17b71cb7-5b66-41c6-bb17-9f4cd3f2f8c2 واشنطن تعلن استعدادها للتحرك بمفردها ضد العراق. الجزيرة. 26/1/2003 - ويراجع أيضا : • البرادعي: غزو العراق تم بحجج زائفة http://www.aljazeera.net/NR/exeres/134A2744-F38F -4582-B035-062D7609E8AC.htm • البرادعي يؤكد خلو العراق من أسلحة الدمار الشامل http://islamtoday.net/nawafeth/artshow-12-24757.htm 4 – بعض الانتقادات الموجهة لمحمد البرادعي في هذا المجال : - يقول أحد الكتاب بأن : البرادعي خان ثلاث مرات مرة عندما خان دينه بالافتراء على العراق المسلم وثانية خان قوميته العربية كون العراق عربي وثالثة خان عمله ومنصبه لأنه لم يكن صادقا ولم يكن أمينا خلال فترة إشغاله لهذا المنصب وافترى على العراق كثيرا من خلال جملة أكاذيب وتصريحات كانت تمليها عليه إدارة الاحتلال الأمريكي عندما كان يكتب تقاريره بشأن العراق. (نبيل ابراهيم: البرادعي... مجرم حرب من الطراز الأول. شبكة البصرة. 4/7/2009) - ويشير مقال آخر إلى إن : الجرأة التي امتلكها المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، المنتهية ولايته محمد البرادعي، وهجومه أمس الأول أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة على الولايات المتحدة الأمريكية لغزوها العراق عام 2003 بـ"حجة زائفة"، لا تعفيه بالمطلق من المسؤولية الأخلاقية عن "حياة مئات الآلاف من المدنيين الأبرياء"، الذين سقطوا في هذه الجريمة المروعة التي ما تزال تتوالى فصولها إلى الآن. ربما هناك من يصفق للكلمات الصادقة التي قالها البرادعي وهو يودع منصبه المرموق الذي احتله 12 عاما على رأس هذه الوكالة الحيوية، فالأسف الذي أبداه عن سقوط الأبرياء في حرب ظالمة، ليس غريبا عن مسؤول يودع، فحتى جورج بوش غير المأسوف عليه، عبر قبل رحيله عن البيت الأبيض عن شعور بالأسف لسقوط الأبرياء العراقيين، ولكنه لم يعتذر عن جريمته، ومثله فعل توني بلير وخوسيه ماريا أثنار، وحتى رئيس الحكومة الصهيونية السابق أيهود أولمرت، شعر بـ"ألم" لسقوط مئات الأبرياء في غزة بعد أن صب عليها نيران محرقته "الرصاص المصبوب". ونفس كاتب المقال يضيف : السؤال الذي يجب أن يطرح عليه، لماذا لم يتحرك بما كان يمتلك من وثائق ليكشفها بوضوح أكبر أمام الرأي العام الدولي؟ أو لماذا لم يستقل من منصبه احتجاجا؟ فلو فعل ذلك لكان اليوم زعيما يمكنه أن يكون رئيسا طاغي الشعبية في مصر والأمة العربية جمعاء، لو يصح ما يرد من تقارير عن نيته الترشح للانتخابات الرئاسية في مصر العام 2011. نقول للسيد البرادعي احتفظ بـ"آلامك" و"انتقاداتك" و"صحوة ضميرك" المتأخرة، فهي لن تنفع العراق ولن تبرئك من المشاركة ولو بالصمت في ذبح العراق، وتشريد الملايين من شعبه. نحن نعلم أنك مجرد موظف دولي ليس بيديه الحل والعقد كما يظن كثيرون، ونعرف أيضا أن إدارة الرئيس جورج بوش لم تكن تريدك في ذلك المنصب، ربما لأنك عربي واسمك محمد، كما أنها خصصت جهازا خاصا للتصنت على مكالماتك الهاتفية، حتى يحرص بوش على أن لا يتسرب شيء من خيوط الكذبة التي بلغت في شتاء 2003 مستوى النفير للحرب. ومع أن هذا الكلام ربما يدخل في باب الدفاع عنك، إلا أنه لن يطهر ساحتك وساحة كوفي عنان قبلك والإبراهيمي وبليكس وايكوس، فكلكم مشارك في الجريمة، وكلكم مسؤول عنها، وحتى إذا كان إسهامكم لا يرقى إلى مصاف عتاة المجرمين أمثال بوش ودونالد رامسفيلد وتوني بلير، فإنكم تواطأتم وقبلتم بجريمة تجري تحت راية الأمم المتحدة ووكالة الطاقة الذرية، وهذا وحده كاف للضلوع في الجريمة. (احتفظ بآلامك وانتقاداتك.. أيها البرادعي. العرب اونلاين. 03/11/2009) - وقال كاتب آخر : كما أن ليس من المعتقد بأن جماهير مصر وحركة الشباب المصري " تمرد " قد نسيت أو تناست الدور الذي لعبه البرادعي خلال الأزمة العراقية، وما صدر عن الرجل من مواقف أساءت إلى العراق، وكانت من بين الأسباب التي أوصلت العراق إلى ما هو عليه الآن، لا بل يعتبر البعض إن البرادعي كان من أهم الأسباب التي أدت إلى وصول الأمور في العراق إلى ما وصلت إليه، وهو بهذا شخصية غير محبوبة حتى لا نقول مكروهة على المستوى الشعبي العربي. (رشيد شاهين: ألا يوجد في مصر غير "البرادعي"؟! شبكة البصرة. 7/7/2013) - ويراجع كذلك: (عراقي يقاضي البرادعي لتقديم المبرر لاحتلال بلاده. مفكرة الإسلام. 22/12/2009 وحسام محمد امين: البرادعي يعترف.. ولكن بعد خراب البصرة. شبكة البصرة. 23/4/2011 وباتر محمد علي وردم : البرادعي والعراق: فرز الحقيقة عن التضليل. الدستور الأردنية. 7/7/13) ثالثا : البرادعي رجل إيران في مصر 1- موقف البرادعي من نشاط إيران النووي. - بدأت الصحف الأمريكية في شن هجوم شرس على الدكتور محمد البرادعي المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية والمرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية في مصر على خلفية البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل. فقد نشرت صحيفة "جلوبال بوست" الأمريكية تقريرا بعنوان: "هل كان البرادعي ليّنا جدا مع إيران؟ " قالت فيه : تستعد الوكالة الدولية للطاقة الذرية لنشر تقرير جديد هذا الأسبوع يتضمن دليلا بأن الحكومة الإيرانية كانت أكثر نشاطا مما كان معتقدا فيما يتعلق بالسعي للحصول على التقنية النووية، والمواد التي تحتاجها من أجل إنتاج سلاح نووي. وأضافت بقولها: إن التقرير الجديد ربما يجدد الانتقادات الموجهة للبرادعي الذي سبق له أن أغضب بعض الحكومات الغربية من خلال قيامه ب" دحض " المعلومات الاستخباراتية بأن الرئيس العراقي السابق صدام حسين كان يطور أسلحة دمار شامل. وأشارت إلى أن برقية (دبلوماسية) أمريكية اتهمت البرادعي بأنه كان " ليّنا للغاية " مع إيران، بينما اتهمته بعض وسائل الإعلام (الإسرائيلية) ب" تضليل " العالم فيما يتعلق بنوايا إيران النووية. ومضت تقول: " أصر البرادعي خلال ولايته التي استمرت 12 عاما في الوكالة أن الأنشطة النووية الإيرانية لا تمثل أي تهديد واضح، رغم أنه ذكر أن إيران لديها تطلعات لامتلاك قدرات السلاح النووي، كما أنه اشتكى من أن إيران لا تسمح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بالتفتيش في جميع مواقعها النووية، إلا أنه في نفس الوقت أكد مرارا أن التهديد الإيراني المنظور في الغرب مبالغ فيه ". ورأت الصحيفة الأمريكية أن التقرير المقبل للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول إيران من الممكن أن يؤدي إلى المزيد من تشويه صورة البرادعي لدى الكثيرين في الغرب، بينما من غير المتوقع أن يؤثر على وضعه كمرشح رئاسي في مصر، لأن استطلاعا حديثا لوكالة "رويترز" للأنباء وضعه في المرتبة السابعة بين المرشحين للرئاسة. من جانبه قال "مايكل روبين" في تقرير نشره موقع "ناشيونال ريفيو أون لاين" إن التقرير الجديد للوكالة الدولية لن يكون مجرد إدانة لإيران، ولكنه سيكشف أيضا الفساد الأساسي للبرادعي. وأضاف روبين : بينما الوظيفة الأساسية للبرادعي بوصفه مديرا عاما للوكالة الدولية للطاقة الذرية هي إدارة الوكالة، إلا أنه تدخل مرارا لتشويه نتائج المفتشين، وبدلا من أن يواجه الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالغش، فإنه درّب المسئولين الإيرانيين على الدبلوماسية العامة. وتابع بقوله: "أنكر البرادعي مرارا وجود دلائل حول منشآت نووية إيرانية سرية، حتى تم الكشف عنها بوسائل أخرى". ووصف الكاتب البرادعي بأنه كان يعمل وفقا لأجندة خاصة، وقال: إن جائزة نوبل للسلام التي حصل عليها البرادعي تمثل "عارا" على لجنة نوبل النرويجية. (كتب بواسطة: محمد ثروت : حملة أمريكية على البرادعى بسبب إيران التفاصيل. الوفد. 9/11/2011) - نقلت جريدة «هآرتس» تصريحات للبرادعي بقناة بي بي إس قال فيها: يجب أن نعترف بأن إيران قوة لا يجب تجاهلها وأن لها تواجدا في كل من العراق وأفغانستان وسوريا ولبنان وغزة وأكد انه لا يفهم لماذا كل هذا العداء بين الولايات المتحدة وإيران مشيرا إلي أنه مع عدد من الخبراء أشاروا علي الولايات المتحدة الأمريكية بأن تقيم حوار مع إيران ولفت البرادعي إلي أن الفرصة لا تزال قائمة للحوار مؤكدا أن كلا الدولتين في حاجة إلي بعضهما البعض من أجل دعم الأمن في المنطقة والعالم. ويري بعض المحللين (الإسرائيليين) إن البرادعي عميل للمخابرات الأمريكية ليس فقط في مصر ولكنه عميل بشكل عام حيث كانت تستخدمه الولايات المتحدة وسيلة لعدم تطبيق عقوبات علي إيران بسبب برنامجها النووي في الوقت الذي كانت تصريحات البيت الأبيض تفيد بضرورة تقويض المشروع النووي الإيراني مما أغضب إسرائيل كما استغلت الولايات المتحدة البرادعي أيضا لإقصاء مبارك وفقا لهذه التحليلات حيث سمحت له بالظهور علي القنوات الأمريكية المختلفة خلال الثورة منددا بمبارك ومحمسا للثوار. (البرادعي.. وتاريخ طويل من العداء مع إسرائيل. الرابط. http://www.elmogaz.com/node/6081) وهذا دليل لا يقبل الجدل بأن الولايات المتحدة على وئام كامل مع نظام الملالي في إيران، ليس فقط فيما يتعلق بالعراق، ولكن عدم ممانعة أمريكا بامتلاك إيران للسلاح النووي الذي سيكون موجها، ليس ضد الكيان الصهيوني، ولكن ضد العرب كما ذكرنا في مقال سابق.والذي ذكرنا فيه كافة المصادر التي توضح التعاون الأمريكي - الصهيوني - الصفوي (الدكتور عبدالإله الراوي: مغالطات في "العلاقات الأمريكية – الإيرانية". شبكة البصرة. 17/07/2011) - مع تطور الأزمة الإيرانية و احتدام ما يحصل و تلكؤ السيد البرادعي... مما جعل إيران في وقت ضائع منذ احتدام الأزمة و قادرة على مناورات عديدة بعكس ما حصل مع الرئيس العراقي الشهيد صدام حسين المجيد. اتهمت الولايات المتحدة البرادعي باتخاذ موقف متخاذل فيما يتعلق بملف البرنامج النووي الإيراني، إلا أن حيثيات فوزه بجائزة نوبل السلام "لجهوده الحثيثة في الحول دون استخدام التقنيات النووية في الأغراض العسكرية و في أن تستخدم في الأغراض السلمية بآمن و أسلم الوسائل الممكنة" فنَّدت تلك المزاعم. في مقابلة معه أجرتها قناة سي إن إن في مايو 2007 أدلى البرادعي بتصريح شاجب للإجراءات العسكرية كحل لما تراه دول أنه أزمة الملف النووي الإيراني، فقال البرادعي ما معناه "لا نريد أن تكون حجة إضافية لبعض 'المجانين الجدد' الذين يريدون أن يقولوا هيا بنا نقصف إيران". كما قال في مقابلة مع الصحيفة الفرنسية لوموند في تشرين أول (أكتوبر) 2007 : "أريد أن أبعد الناس عن فكرة أن إيران ستصبح تهديدا من باكر، أو أننا تحت إلحاح تقرير ما إن كان ينبغي قصف إيران أو السماح لها بأن تحوز القنبلة النووية. لسنا في هذا الموقف. كما أنه قال مؤخرا في سنة 2008 : " إذا وُجِّهت ضربة عسكرية إلى إيران الآن لن أتمكن من الاستمرار في عملي"، أي أنه سيستقيل بحسب ما ذكر، كما أنه أوضح بأن ضرب إيران سيحيل المنطقة ويحولها إلى كرة لهب. (الكارثة الثانية إن وصل البرادعي لرئاسة مصر. http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=90335) 2 – البرادعي ودفاعه عن زيارة الإيرانيين لمصر. قال نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان : إن بلاده تنتظر القرار المصري لإعادة العلاقات الكاملة بين البلدين. جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده عبد اللهيان أمس بمنزل مجتبي أماني رئيس بعثة رعاية المصالح الإيرانية بالقاهرة في ختام زيارته التي استمرت نحو 3 أيام. ولفت نائب وزير الخارجية الإيراني إلى التحسن في مجال السياحة وعودة السياح الإيرانيين لمصر قائلا ستشاهدون حضور السياحة الإيرانية في مصر الذي سيكون له دور في مساعدة الوضع الاقتصادي هناك. وقوبلت اتفاقية التعاون السياحي بين مصر وإيران والتي تم توقيعها مؤخرا باعتراضات من جهات مصرية وخاصة من أنصار التيار السلفي الذين هددوا بمحاصرة المطارات المصرية لمنع السياح الإيرانيين من دخول البلاد. وهدد حزب الأصالة السلفي في بيان أمس باتخاذ كل الإجراءات القانونية لرفض هذه الاتفاقية ودعا الرئيس محمد مرسي إلى إلغائها حفاظاً على مصر من المد الشيعي. من جانبه يقوم أول فوج سياحي إيراني إلى مصر، بتنفيذ برنامجه السياحي المقرر، وسط إجراءات أمنية مشددة، فور وصوله على متن أول رحلة طيران بين البلدين عقب قطع العلاقات عام 1979، فيما تباينت ردود الأفعال حول اتفاق تعاون سياحي بين البلدين. ويضم الفوج 34 سائحا، يقومون في برنامج سياحي كامل يتضمن إلى جانب زيارة أسوان، القيام برحلة باخرة سياحية من أسوان إلى الأقصر ثم الغردقة. وتعارض قوى سلفية وإسلامية في مصر التقارب الإيراني المصري، والاتفاق الذي تم بين البلدين في مجال تبادل الأفواج السياحية. وقد حذر نائب رئيس الدعوة السلفية، ياسر برهامي، من خطورة المد الشيعي، مطالبا بمنع أي حوار أو تواصل مع الشيعة، معتبرا المد الشيعي بوابته الأساسية السياحة الإيرانية التي وقعت بصددها مصر عدة اتفاقيات مع إيران. فيما انتقد منسق جبهة الإنقاذ الوطني، رئيس حزب الدستور الدكتور، محمد البرادعي ما يتردد عن منع السياح الإيرانيين من زيارة المساجد التاريخية بالقاهرة، متسائلا كيف نحج معا سنة وشيعة ونتحدث هنا عن منع الإيرانيين من زيارة بعض بيوت الله؟، مضيفا مصر لن تقوم لها قائمة في غياب العقل وعدم قبول الآخر.(البرادعي ينتقد دعوات منع زيارة الإيرانيين إلى مصر. الزمان. 1/4/2013) 3 - دعم إيران للبرادعي ليصبح رئيسا لجمهورية مصر العروبة. - سوف نكتفي بذكر فقرة من مقال سابق : كشفت جريدة السياسة الكويتية عن تعهد إيران بتقديم الدعم المطلق للمدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعى في مسعاه لتولى منصب رئاسة الجمهورية في مصر، من خلال الانتخابات العام المقبل، وأبلغته استعدادها لتلبية كل مطالبه المالية، وذكرت الجريدة أن البرادعى تسلم (شيكاً) بمبلغ 7 ملايين دولار بواسطة رجل أعمال عربي في بوخارست لتغطية التكاليف الأولية لحملته الانتخابية. وكشفت مصادر خاصة للجريدة عن اجتماع بين رجل الأعمال (ع.ى) المقرب جداً من البرادعى وبين مسؤول إيراني في أحد الفنادق الفاخرة في العاصمة الرومانية بوخارست التي وصل إليها رجل الأعمال لإتمام صفقة تجارية، وذلك بعد أسبوعين من الاتصالات السرية بين الجانبين. وخلال الاجتماع طلب المسؤول من رجل الأعمال العربي نقل رسالة إلى البرادعى مفادها أن القيادة الإيرانية تبدى دعمها المطلق لتوليه منصب الرئاسة في مصر، وأنها تعتقد أن ذلك سيعزز مكانة مصر على الساحتين العربية والإسلامية "نتيجة التغيير الإيجابي الذي سيطرأ حتماً على العلاقات التي عانت ومازالت تعانى من الفتور الشديد بين مصر وإيران. وفقاً لما قاله المصدر فإن المسؤول الكبير نقل عبر الرسالة تعهد القيادة الإيرانية بدعم البرادعى بالشكل الذي يناسبه، وطلب من رجل الأعمال أن يبحث مع البرادعى كيفية تلقيه هذا الدعم وتفعيل الوسائل التي تمتلكها طهران لتمكينه من مواجهة النظام المصري كما كشفت الجريدة عن منح طهران الضوء الأخضر لرجل الأعمال لتسليم البرادعى أي مبلغ يطلبه لدعم حملته الانتخابية، وتعويض أنصاره الذين رحلتهم السلطات الكويتية. فنقول تهانينا للاتفاق الصهيو- إيراني على البرادعي. وهذا ما أكدناه في أغلب مقالاتنا. وختاما نقول : ولذا فإن الكيان الصهيوني والخاضعين له من أمريكان وغربيين وصفويين شجعوا وصول هذه الأحزاب إلى السلطة في كافة دول (الربيع العربي) والغرض الرئيس هو محاولة القضاء على الحركات القومية والتي يعلمون حقيقة بأنها العدو الرئيس للكيان الصهيوني وحلفائه (الدكتور عبدالإله الراوي : محاولة تفسير ما يجري في مصر حاليا. (الإخوان) وتكفير المسلمين. شبكة البصرة. 30/12/2012) - من أسباب دعم إيران للبرادعي : إن أحد الأسباب الرئيسة للعلاقة الحميمة التي تربط محمد البرادعي مع ملالي إيران كون زوجة البرادعي (عايدة الكاشف) إيرانية، وابن عمها المدعو آية الله مهدوي كاني، "العقل المدبر" للنظام الإيراني والمقرب جدا من الطاغية الخميني. وفي المقالة التي كتبها الدكتور كاميران بيرنيه يقول "... البرادعي لا يمكن أن يكون محايدا تجاه إيران" بسبب علاقة زوجته بمهدوي كاني وبمزيد من البحث في محرك كوكل يكشف أن مهدوي كاني يرأس الجمعية الإيرانية المتشددة لرجال الدين وهي واحدة من المجموعات السياسية الرئيسية في الحكومة الإيرانية النازية. (على لسان الموقع) الموقع أدناه يفضح العلاقة المشبوهة بين محمد البرادعي (الذي حاول بكل ما يملك من جهد تبرئة البرنامج النووي الإيراني والنظام الإيراني لى عكس ما فعل في العراق). هذا الموقع يصف أرجو الدخول على الموقع أدناه لمزيد من المعلومات : والذي يؤكد بأن زوجة محمد البرادعي إيرانية. http://www.freerepublic.com/focus/news/1295288/posts Mohamed El Baradei has an Iranian wife? (Cueball nukes inspector) (أسرار وصول البرادعي إلى مصر. شبكة البصرة. 9/2/2011 وزوجة الدكتور محمد البرادعي (عايدة الكاشف) إيرانية... هل تم تدمير العراق علشان خاطر عيونها؟؟ مجموعة العراق فوق خط احمر.8/7/13) وأخيرا علينا أن نوضح بأن البرادعي صرح أخيرا : في مقابلة نشرت الجمعة إن الفريق أول عبد الفتاح السيسي القائد العام للقوات المسلحة يدرك ضرورة التوصل إلى حل سياسي للأزمة في البلاد. وأضاف في مقابلة مع صحيفة ‘واشنطن بوست’ ‘هو يدرك ضرورة التوصل إلى حل سياسي. لكن بالطبع عليه مسؤولية حماية البلاد’. وقال البرادعي إنه لا بد من فض الاعتصامين اللذين تنظمهما جماعة الإخوان المسلمين في القاهرة من خلال الحوار بعد أن أصدرت وزارة الداخلية إنذارات بأنها ستتخذ خطوات لفض الاعتصامين. وأضاف ‘لذلك أؤيد حوارا ينبذ العنف في إطار صفقة لوقف كل هذه المظاهرات ثم البدء في بناء البلد’. وتابع قائلا إن الإخوان ‘في حاجة لأن يتعاونوا’. وأضاف ‘لكنهم في حاجة بالطبع لأن يشعروا بالأمن.. يحتاجون إلى حصانة.. إنهم في حاجة ألا يشعروا أنهم مستبعدون، وهي أمور نحن على استعداد لتوفيرها’. . (بيرنز في القاهرة.. وكيري يعلن جهودا لـ’جمع الاطراف’'الاخوان' يحاولون اقتحام 'الانتاج الاعلامي' والبرادعي يدعو للعفو عنهم مقابل وقف التظاهر.القاهرة – ‘القدس العربي’: 3/8/13) وهذا موقف ايجابي للبرادعي إذا تمسك به فعلا. أملين أن تحل المشكلة دون إراقة الدماء. وختاما نقول : بأم ثقتنا بالشعب المصري عالية للوصول إلى الطريق الأفضل لخدمة مصر والأمة العربية. والله من وراء القصد. الدكتور عبدالإله الراوي دكتور في القانون وصحافي عراقي سابق مقيم في فرنسا Abdulilah.alrawi@club-internet.fr تجدون كافة مقالاتنا التي نشرت بعد الغزو على http://iraqrawi.blogspot.com شبكة البصرة الجمعة 24 رمضان 1434 / 2 آب 2013

Aucun commentaire: